صحيفة بريطانية: قطر مهددة بخسارة مونديال 2022 وإنجلترا أولى البدائل

كشفت صحيفة “ذا ريدينج كرونيكل” البريطانية، أن قطر تواجه خطرًا جوهريًا بفقدان حقوق استضافة مونديال 2022.

وقالت الصحيفة البريطانية في تقرير لها، إنه تم إثارة شكوك خطيرة حول مدى ملاءمة قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، حيث اقترح الخبراء أن تكون إنجلترا هي المرشحة الأولى للتدخل.

ويوضح تقرير تقييم المخاطر الذي أصدرته شركة Cornerstone Global Associates، وقدمته إلى مجموعة نيوكويست بريكشاير الإعلامية، عدة أسباب تجعل المضيفين الحاليين يواجهون مخاطر جوهرية تتمثل في استبعاد حقوق الاستضافة منهم.

كما يعرض التقرير تفاصيل محاولة إنجلترا الأصلية لاستضافة كأس العالم عام 2018، وما هي التحسينات اللازمة لجعل الملاعب الحالية مناسبة لاستضافة المباريات، بالإضافة إلى مزاعم الفساد التي تكمن وراء قرار منح حقوق الاستضافة إلى قطر، كما يقول الخبراء إن احتمال بناء عدد كافٍ من الملاعب في الوقت المحدد أمر صغير.

وأشار التقرير، إلى أنه مع مرور أربع سنوات على انطلاق البطولة، تم توجيه الانتقادات لمعايير العمل والنزاعات السياسية المستمرة وجدوى توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة أكبر مناسبة لكرة القدم.

من جهته، قال غانم نسيبة، من شركة كورنرستون جلوبال “أعتقد أن المخاطر التي يفرضها فقدان قطر لحقوق الاستضافة كبيرة وحقيقية”، مضيفًا “كل هذا يتوقف على ما إذا كان الفيفا – بعد تجديده ومع قانون أخلاقياته الجديد – على استعداد للتحرك إذا وجدت قطر مخالفة لقواعدها الخاصة”.

وأوضح: “هناك أيضًا خطر عدم قدرة قطر على استضافة البطولة إذا قرر الفيفا توسيعها إلى 48 فريقًا، حيث لن تتمكن قطر من توفير البنية التحتية اللازمة، لذا فإن خطر عدم استضافة قطر حقيقي”.

ونوه التقرير، إلى أن قطر تلتزم ببناء تسعة استادات جديدة وتحديث ثلاثة ملاعب قائمة، ولكنها الآن ستقوم ببناء ثمانية ملاعب فقط، لافتًا إلى أن الأرجنتين استضافت نفس عدد الملاعب عام 1978، وكان هذا الرقم منخفضًا.

وذكرت الصحيفة، أنه تم سحب طلب إنجلترا لعام 2018، بالإضافة إلى جميع الدول الأوروبية الأخرى، بناء على طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وأشارت إلى أنه إذا قام الفيفا بتوسيع البطولة إلى 48 فريقًا، فستكون هناك حاجة إلى ملاعب إضافية، بالإضافة إلى مزاعم الرشوة، حيث ذهب العديد من أعضاء الفيفا إلى أن مجلس إدارة الاتحاد ارتكب خطأ من خلال منح البطولة إلى الدولة الخليجية، بما في ذلك الرئيس السابق سيب بلاتر.

وفي أكتوبر 2017، نشرت مؤسسة Cornerstone Global تقريرًا حول المخاطر السياسية التي تواجه البطولة نتيجة للأزمات الخليجية المستمرة، وخلصت إلى أن هناك مخاطرة سياسية بأن قطر قد لا تستضيف كأس العالم 2022.

وأضاف نسيبة: “لدى إنجلترا الكثير لتقدمه للفيفا ولعبة كرة القدم العالمية بشكل عام، وستكون إنجلترا قادرة على استضافة البطولة خلال الصيف، وبالتالي لن يتم تغيير موعد جدول مباريات الدوري”.

وأوضح: “تتمتع إنجلترا ببنية تحتية ممتازة وأفضل مرافق رياضية في العالم، وتمثل إنجلترا كل الخيارات الصحيحة، كما قال الفيفا نفسه في تقرير التقييم الخاص به عندما قام بتحليل عرض إنجلترا”.

وتابع: “لقد أجرينا دراسة تحلل جميع الملاعب في جميع أنحاء البلاد، وإنجلترا لديها بالفعل المزيد من الملاعب التي تتوافق مع الفيفا أكثر من قطر”.

وشدد قائلًا: “يجب على إنجلترا أن تضع نفسها الآن لتكون جاهزة لتولي المسئولية، من خلال الضغط على مسؤولي فيفا، إذا انسحبت قطر من تنظيم مونديال 2022، وهذا الأمر متروك للبرلمانيين المحليين ليقدموا تمثيلات للحكومة واتحاد كرة القدم، حيث ستقوم دول أخرى بالتحضير للتدخل إذا لم تستضف قطر عام 2022، وبالتالي يجب أن تبدأ إنجلترا في الاستعداد الآن”.

وذكر التقرير البريطاني، أنه هذه لن تكون المرة الأولى التي تخفق فيها دولة في استضافة البطولة العالمية، ففي عام 1974، تم اختيار كولومبيا لاستضافة كأس العالم عام 1986، ولكن في عام 1982، انسحبت كولومبيا بسبب الصعوبات المالية، وتم الإعلان عن المكسيك كمضيف جديد قبل انطلاق البطولة بثلاث سنوات.

كما تم تحديد الفوائد الاقتصادية لاستضافة إنجلترا للبطولة في التقرير، والذي يتوقع أن يتم إنشاء 60 ألف فرصة عمل في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

ونوهت الصحيفة إلى أن هذا الأمر محتملًا بحلول عام 2022، حيث أن البلد سيكون قد غادر الاتحاد الأوروبي وسيتطلع إلى تأكيد الهيمنة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]