صحيفة سودانية: هكذا استقبلت تركيا شقيق البشير

صحيفة سودانية: تفاصيل هروب شقيق البشير الى تركيا

نشرت صحيفة سودانية، صباح اليوم الخميس، تفاصيل عن هروب العباس شقيق الرئيس المخلوع السوداني عمر البشير إلى تركيا.

وكشفت صحيفة “الصيحة” بحسب مصادرها عن القصة الكاملة لهروب العباس حسن أحمد البشير الشقيق الأصغر للبشير، من خروجه من الخرطوم وحتى وصوله إلى العاصمة التركية.

وبحسب الصحيفة، فإنّ العباس تجاوز كلّ نقاط التفتيش والتدقيق على طول الطريق دون أنّ يتعرّف عليه أحد حتى نقطة الحمرة الحدودية حيث اكتشف أحد الموظفين بالتدقيق في كشف المغادرين لإثيوبيا اسم عباس حسن أحمد البشير وصورة من جواز سفره.

وفي الأثناء انتقل من الجانب السوداني إلى الإثيوبي وطبقًا لاتفاقية التعاون بين البلدين، طلب السودانيون من الإثيوبيين إعادة مراجعة قائمة المسافرين وإعادة العباس إلى الجانب السوداني.

وأبدى الإثيوبيين موافقتهم الفورية على تسليم العباس بعد إخطار قائد المنطقة العسكرية الأعلى.

وأكّدت الصحيفة أنه تم فعليًا حجز العباس في الجانب الإثيوبي، وأمضى العباس ليلته تلك مع القوة الإثيوبية.

وأشارت الصحيفة إلى أنّه في اليوم التالي تم نقله بعربة خاصة إلى العاصمة أديس أبابا وأمضى أسبوعًا في ضيافة المخابرات الإثيوبية ومن ثم انتقل عبر طيران تركيا إلى إسطنبول.

وقالت الصحيفة إنّ بحسب مصادر قانونية إنّ العباس الذي يعتبر أكثر أشقاء الرئيس السابق نفوذًا في السنوات الأخيرة، يمكن استعادته عبر الإنتربول في حال ثبوت تورّطه في قضايا جنائية أو قضايا فساد وذلك عبر سلسلة إجراءات طويلة تخضع إلى رغبة الأتراك في التعاون مع الحكومة السودانية ووجود اتفاقيات مشتركة للتعاون في هذا المجال.

 

 

يذكر أن، العباس لم يكن الوحيد من الشخصيات النافذة في السودان ممن لجأوا إلى تركيا، فسفير الخرطوم السابق لدى واشنطن عطا المولى، غادر أيضا إلى هناك، وقد تمكن من تحويل مبالغ ضخمة إلى حسابات تركية، وفقا لمصادر.