صدام جديد بين الأهلي والزمالك بالدوري

يستضيف استاد القاهرة اليوم الإثنين صدام جديد بين الأهلي والزمالك  في مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة من الدوري المصري الممتاز، وذلك بعدما تواجها الخميس الماضي في كأس السوبر المحلي بالإمارات، وفاز الفريق الأبيض بركلات الترجيح.

وكان مجلس إدارة نادي الزمالك قد أعلن في وقت سابق عدم استكمال المسابقة في ظل وجود اللجنة المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني.

أخطر الجهاز الفني للزمالك، بقيادة الفرنسي باتريس كارتيرون، لاعبيه بالانتظام في معسكر مغلق أمس، الأحد، عقب نهاية المران مباشرة استعدادا لمواجهة الأهلي في قمة الدوري والمقرر لها اليوم.

ومن المنتظر أن يشهد تشكيل الأهلي عودة أيمن أشرف لمركز قلب الدفاع، بجانب الاستعانة بوليد سليمان أساسياً في وسط الملعب، وإشراك مروان محسن مهاجماً.

من المؤكد أن قمة الدوري ستكون فرصة للأهلي لرد اعتباره بعد أن خسر لقب السوبر المصري، على يد منافسه التقليدي الزمالك واستعادة الثقة ومصالحة الجماهير قبل موقعة صن داونز الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا.

وفرض الأهلي حظرا إعلاميا على لاعبيه، كما أغلق فايلر التدريبات الجماعية وسط شكوك حول جاهزية رمضان صبحي صانع ألعاب الفريق ولحاقه بالمباراة.

في المقابل، يبحث الزمالك عن استثمار نشوة تتويجه بلقبي السوبر الإفريقي والمصري، لإيقاف انتصارات الأهلي المتتالية بالدوري والتي وصلت إلى 15 فوزا على التوالي.

ويأمل باتريس كارتيرون التمسك بآماله في المنافسة على لقب الدوري وتقليص فارق النقاط الذي وصل إلى 14 نقطة إلا أن الإجهاد البدني سيكون عقبة قوية أمام الزمالك، وتعتبر هذه المرة الثالثة في التاريخ، التي يخوض فيها القطبان مباراتين خلال 4 أيام فقط.

وكانت المرة الأولى عام 1924، عندما تواجها يومي 17 و21 مارس، في نهائي كأس السلطان، وتعادلا (1- 1)، وأُعيدت المباراة ليفوز الزمالك (2-0).وجاءت الثانية في مايو.