صوت الأزهر تمهد لمؤتمر التجديد بصور الأئمة التاريخيين

تصدرت صورة تعبر عن مسيرة الأزهر التاريخية مع التجديد والتنوير من الشيخ حسن العطار وحتي الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، مرورا بمشايخ وعلماء ورموز أكثر من مائتي عام، يتوسطهم الإمام محمد عبده، صحيفة صوت الأزهر الصادرة عن مشيخة الأزهر الشريف في عددها الجديد.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان المشيخة عن تفاصيل مؤتمر الأزهر العالمي للتجديد في الفكر والعلوم الإسلامية المقرر انعقاده يومي 27 و28 يناير الجاري بحضور ورعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ونشرت الصحيفة ملفا عن المؤتمر، تضمن مطالب المفكرين والكتاب من المؤتمر، ورؤية علماء الدين عن ضرورة الاجتهاد الجماعي، مؤكدين أن التجديد أصبح مهمة جماعية ولا يقدر عليه أفراد.

كما نشرت الصحيفة ملفا عن العقل الأزهري وكيف يصنع، من خلال استعراض ونشر دروس من مناهج طلاب المعاهد الأزهرية للمرحلتين الإعدادية والثانوية من الكتب المقررة في مواد الثقافة الإسلامية وأصول الدين، تتضمن دروسا تشرح قضية التكفير وتواجه أفكار التكفيريين، وتقدم الرؤية الشرعية الصحيحة لمسألة تقسيم العالم لدار إسلام ودار كفر، في تأكيد علي أن هذا التقسيم يناقض خصائص الأمة الإسلامية المقررة شرعا.

بالإضافة إلى دروس مطولة عن سماحة الإسلام في معاملة أهل الأديان، والتأكيد على جواز التهنئة ووجوب البر وأصل المواطنة في الإسلام باعتباره أساسا للعلاقة بين الدولة والمواطنين باختلاف أديانهم.

كما نشرت الصحيفة دروسا عن عدم جواز سب الأموات، والمساواة بين الناس في الخلق باختلاف أديانهم.

كما كتب رئيس تحرير الجريدة، الكاتب الصحفي أحمد الصاوي، افتتاحية تحت عنوان “الأزهر وفريضة الاجتهاد الجماعي”، استعرض فيها جهود الأزهر في التجديد، ورؤية الإمام الأكبر في تأسيس تيار إصلاحي وسطي يقوم علي التجديد.

كما لفت إلى أن حضور رئيس الجمهورية يعزز الإرادة السياسية لدعم الأزهر، باعتباره صاحب اختصاص، ويؤكد متانة العلاقة التاريخية بين الأزهر والدولة، باعتباره مؤسسة من مؤسسات الدولة، التي تعمل تحت مظلتها ومشروعيتها.