«صورة في مراية».. دراما وثائقية ترسم تحوّل مو صلاح لرمز إنساني

محمد أو مو صلاح، أصبح مُلهِمًا لكثير من الشباب ليتحول إلى رمز، وربما عدّه كثيرون أسطورة جديدة تلحق بأساطير ومغامرات المصريين السابقين.

«صورة في مراية» دراما وثائقية جديدة عن النجم العالمي محمد صلاح.. لم تتناول أرقامه القياسية رياضيًا فقط عبر تحقيقه أكبر إنجاز تاريخي للاعب كرة قدم مصري  منذ نحو 125 عامًا، بل ناقش الفيلم التسجيلي كيف أثر نجم المنتخب الوطني وفريق ليفربول الإنجليزي في المجتمع المصري عبر عدة زوايا.

أولى هذه الزوايا معالجة الإدمان من خلال عرض الفيلم بعض القصص الملهمة لمتعافين تركوا الإدمان تأثرًا بحملة صلاح التي نجحت بنسبة 400%.

من زاوية أخرى يعرض «صورة في مراية» رؤية الأطفال لمو صلاح، وكيف ينظرون إليه كقدوة وحلم تحققا.

ويروي الجزء الدرامي من الفيلم قصة شابين يدرسان الإعلام رأيَا محمد صلاح بطلًا في مرآتهم كصورة لقدوة وأسطورة كباقي أساطير المصريين.

فيما استضاف الجزء الوثائقي المؤرخ الكروي التاريخي حسن المستكاوي والإعلامي الشاب هاني حتحوت، ومالك مقهى البستان الذي روى مدى تأثير صورة صلاح على جميع الجنسيات وليس مصريين فقط.

صورة في مراية … قريبا

#قريبا #stand_by#صورة_في_مراية#Comin_Soon#Mirror_Image

Gepostet von Stand By am Mittwoch, 26. Dezember 2018

 

وكشف أن شخوصًا من جنسيات مختلفة يأتون إلى التصوير بجانب جدارية صلاح الشهيرة هناك، وفي النهاية يخبرنا كابتن تيتو عن مدى تأثر الأطفال بمحمد صلاح، كما يحكي مخرج الفيلم أحمد عبدالعليم قاسم.

وفاز «صورة في مراية»، الذي تم إنتاجه من خلال مبادرة ستاند باي للإنتاج المرئي مؤخرًا بجائزة الجمهور في مهرجان المخرج الكبير يوسف شاهين في دورته العاشرة، بعد أن حاز على إعجاب الجمهور في العرض وتحقيقه ثناءً نقديا في ندوة أقيمت بعد مشاهدته.

و”ستاند باي” للإنتاج المرئي مبادرة تضم عددًا من شباب من مختلف كليات الإعلام المصرية تحت إشراف المخرج أحمد عبدالعليم، ضمنهم السيناريست أحمد حمدي وفريق التصوير إبرام (بيرو هيرو) ومدرونا تيتو ويوسف يسري.

من جانبه أبدى المخرج أحمد عبدالعليم قاسم سعادته وفريق العمل بجائزة المخرج يوسف شاهين، آملا في أن يحصد عددًا آخر من الجوائز خلال الأيام القليلة المقبلة,

وقال عبدالعليم في تصريح خاص لـ”الغد” إنه من المنتظر عرض الفيلم أثناء فعاليات معرض الكتاب الدولي الذي يقام في مصر في دورته 51، والمقرر انعقاده 22 يناير الجاري 2020، إلى جانبه عرضه في مهرجانات أخرى.

وقال عبد العليم إن فريق ستاند باي حاول التواصل مع النجم العالمي محمد صلاح عبر حساباته على السوشيال ميديا، لكنه لم يستطع، مشيرا إلى أن الفريق يقدر مدى انشغال مو وارتباطاته، لكنه يأمل في التوصل إليه، ومشاهدته الفيلم.

وشارك في إعداد “صورة في مراية” الشباب ريهام مرجان ونهى نصر، من مونتاج حسام السيد، وموسيقى وغناء ياسر فاروق، وأشعار أحمد قدري، فلور محمد النقراشي، ومخرج منفذ مصطفى محمود.

وتهدف ستاند باي لإنتاج مواد سمعية بصرية تجمع بين حرية التعبير ومهنية الأداء وموضوعية الطرح وفقا لأسس مهنية وأخلاقية من خلال إبداعات شبابية لطلبة وخريجي كليات الإعلام في عدة جامعات.

وتعتزم المبادرة تدشين خطة إنتاج فيديو أون لاين وأفلام وثائقية جديدة 2020 من خلال حساباتها علي فيسبوك وأنستجرام.