صورة من غزة بين الأجمل عالميًّا في 2018

اختارت صحيفة “الجارديان” البريطانية، صورة التقطتها عدسة المصور الفلسطيني مصطفى حسونة، خلال مسيرات العودة في قطاع غزة، لتكون واحدة من بين أجمل 20 صورة في العالم، خلال 2018، في تقرير نشرته الصحيفة، الخميس.

الصورة تم التقاطها خلال مواجهات اندلعت قرب السياج الفاصل شرق مدينة غزة يوم 22 أكتوبر، في إطار أحداث مسيرات العودة.

ويظهر في الصورة الفلسطيني عائد أبو عمرو يحمل العلم الفلسطيني في يد وفي الأخرى مقلاعا كاشفا صدره ووراءه الدخان.

وأصيب هذا المتظاهر، الذي تحول إلى أيقونة من أيقونات مسيرة العودة في جمعة أخرى برصاص الاحتلال.

وفي التعريف بالصورة، قال مصطفى حسونة: إن التقاط الصورة بالتأكيد كان يُهدد حياته، إذ كان على الخطوط الأمامية في وقتٍ خطير من المواجهة بين الفلسطينيين والجيش “الإسرائيلي”، حيث كان الجيش يطلق قنابل الغاز والرصاص، لكنه أضاف أنه يعتقد أن الأمر كان يستحق المخاطرة.

وتابع حسونة: “المتظاهرون يقاتلون ضد سنوات من الحصار، ومن المذهل رؤية غضبهم، هم ما زالوا هناك يقاتلون، بالنسبة لي، يظهر هذا الرجل الذي يلوح بالعلم الفلسطيني أنه لا يزال لديه إحساس بالحرية”.

يُذكر أن حسونة أصيب برصاص الاحتلال في مسيرات العودة في 14 كانون الأول الحالي.