صور| اشتباكات بين الشرطة والمتظاهرين في هونج كونج

ألقى متظاهرون في هونج كونج الحجارة والقنابل الحارقة على الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع، حيث عادت اليوم السبت، المشاهد الفوضوية إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة المستمرة طوال الصيف، وذلك للمرة الأولى منذ ما يقرب من أسبوعين.
واشتبك مئات المتظاهرين الذين يرتدون الملابس السوداء والمسلحين بعيدان الخيزران ومضارب البيسبول مع رجال الشرطة الذين يحملون الهراوات على طريق رئيسي في أعقاب مسيرة مناهضة “لأعمدة الانارة الذكية” غذتها مخاوف من شيوع المراقبة.
انتشرت المشاهد الفوضوية خارج مركز للشرطة ومركز تجاري قريب حيث واجه رجال مكافحة الشغب المتظاهرين الذين أقاموا حواجز مؤقتة في الشوارع.
توقفت أعمال العنف منذ ما يقرب من أسبوعين وساد الهدوء في هونج كونج، التي تجتاحها حركة مضطربة مؤيدة للديمقراطية منذ يونيو/حزيران.
قالت الحكومة في بيان إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشود بعد أن أصبحت التحذيرات المتكررة “غير مجدية”.
استخدم متظاهرون منشارا كهربائيا في وقت سابق لقطع الجزء السفلي من عمود إنارة ذكي، بينما ربط آخرون الحبال حوله لإسقاطه وهتفوا عندما سقط على الأرض.
بدأت مسيرة الاحتجاج بطريقة سلمية حيث خرج المؤيدون إلى الشوارع للمطالبة بإزالة أعمدة الإنارة بسبب مخاوف من احتوائها على كاميرات عالية التقنية وبرامج للتعرف على الوجه تستخدمها السلطات الصينية للمراقبة.