صور| في حب «صانع البهجة» إلهام شاهين ترتدي الأسود.. ونقيب الممثلين يشيد بالمخابرات

سيطرت حالة من الحزن على الفنانين المشاركين في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، بعد رحيل الفنان محمود عبد العزيز، الذي عرف ببراعته في تقمص الأدوار بكل تفاصيلها، فهو الجاسوس المحترف وضابط المخابرات والإرهابي واللص والرومانسي وخفيف الظل وتاجر المخدرات وهو الطيب والشرير، بتلك الكلمات قدم الناقد السينمائي الشهير طارق الشناوي، الراحل محمود عبد العزيز خلال ندوة تكريمه في مهرجان القاهرة السينمائي، مساء اليوم الجمعة.

وأقيمت اليوم الجمعة احتفالية تأبين الفنان الراحل محمود عبد العزيز، بالمسرح المكشوف بدار الأوبرا المصرية، تحت عنوان «صانع البهجة» بحضور العديد من نجوم الفن ومحبي الفنان الراحل وكان في مقدمة الحضور الفنان أشرف زكي والناقد السينمائي طارق الشناوي والفنانة إلهام شاهين والفنان سامح الصريطي، ونخبة من الفنانين والنقاد.
ونعى أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، خلالها الراحل محمود عبد العزيز، مؤكدًا أن “هذه الاحتفالية واجهت ظروفا خاصة، لكن كنا على أهب الاستعداد لإقامة الاحتفالية الكبرى داخل المهرجان”، وأشاد بدور المخابرات العامة في المشاركة في الجنازة والعزاء.
وقال زكي، إن الفنان محمود عبد العزيز حظي بشعبية كبيرة لم يحظ بها أي فنان آخر، وإن التاريخ الفني للساحر لا بد أن يدرس في معاهد السينما لقدرته على العمل بجد لم يكن له مثيل.
فيما حضرت الفنانة إلهام شاهين الندوة باللون الأسود حدادًا على الفنان القدير محمود عبد العزيز، مؤكدة أن الراحل يحظى بتاريخ فني حافل يجعل كل الكلمات التي تقال عنه قليلة.
يذكر أن محمود عبد العزيز، رحل عن عالمنا يوم السبت الماضي، عن عمر ناهز الـ”70” عاما، بعد صراع مع المرض.

1 2 3 4  6 7 8 9