صور| ليبيون وأكراد يقدمون كشف حساب جرائم أردوغان لمؤتمر برلين

تجمع المئات من الليبيون والأكراد ظهر اليوم في العاصمة الألمانية برلين، ما بين مبنى المستشارية ومقر انعقاد المؤتمر الخاص بالتوصل للسلام في ليبيا، حيث قدم المتظاهرين، كشف حساب عن جرائم الحرب التي ارتكبتها تركيا ممثلة في رئيسها رجب طيب أردوغان في حق الليبيين، وأيضا في حق الأكراد في شمال سوريا.

وأكد المتظاهرون، أن “أردوغان” هو الداعم الأول للإرهاب في العالم، ومحرك وممول الجماعات الإرهابية في سوريا وليبيا، مرتكبا جرائم حرب بحق المدنيين في البلدين من خلال المليشيات الإرهابية المسلحة التي دفعها برفقة القوات التركية في شمال سوريا في عدة معارك عسكرية كان آخرها العملية التي اسماها “نبض السلام” في شمال سوريا، والتي خلفت منذ أكتوبر الماضي جرائم بحق المدنيين من الأطفال والشيوخ والنساء في الشمال السوري.

دعوة المظاهرات التي نظمها ليبيون وأكراد في برلين ضد جرائم أردوغان
دعوة المظاهرات التي نظمها ليبيون وأكراد في برلين ضد جرائم أردوغان

وطالب المتظاهرون بإيقاف التدخل التركي في ليبيا ، والذي أصبح علنيا بإرسال طائرات تحمل مقاتلين أجانب ينتمون لجماعات إرهابية، تقودها تركيا في التدخل في شمال سوريا، ونقلت أعداد منهم لمحاربة الجيش الليبي برفقة المليشيات الإرهابية المتواجدة في ليبيا.

وشدد المتظاهرون الذين وصلت أصواتهم إلى داخل قاعات مؤتمر برلين الذي يحضر فيه زعماء وقادة دول العالم، بضرورة اتخاذ موقف جاد تجاه التدخلات التي يقوم بها “أردوغان” في سوريا وليبيا، لافتين إلى أن تدخله يكون بالعناصر الإرهابية التي احتواها ودعمها ، وأصبحوا أداة في يديه، يستخدمهم فزاعة للشعوب التي ترفض إتمام الوهم التركي الخاص بحلم الخلافة.

وقال منظمون للوقفة في تصريحات خاصة لـ”الغد”، إن الشرطة الألمانية حققت لهم الحماية خلال محاولة اعتداء من بعض أنصار “أردوغان”، بعضهم أتراك مقيمين في ألمانيا، بجانب أشخاص ذو أصول عربية ينتمون إلى جماعة “الإخوان” في ألمانيا.