طائرات حربية إسرائيلية تشن سلسلة غارات على قطاع غزة

نفذت طائرات حربية إسرائيلية، فجر الأربعاء، سلسلة غارات على مواقع عسكرية تابعة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

وأفاد مراسل الغد بأن طائرات إسرائيلية أغارت على منزل غير مأهول بالسكان غرب دير البلح وسط القطاع بأربعة صواريخ، كما قصفت موقع البحرية التابع للفصائل غرب دير البلح بأربعة صواريخ، كما شنت سلسلة غارات على موقع التل في نفس المنطقة.

وفي شمال القطاع، قصف طائرات حربية إسرائيلية موقع فلسطين التابع للفصائل في بلدة بيت لاهيا بـ6 صواريخ.

وأكدت وزارة الصحة في قطاع غزة عدم وقوع إصابات جراء القصف، بينما تضررت الأماكن المجاورة للقصف، بالإضافة إلى حالة من الخوف والهلع في صفوف الأطفال والنساء والشيوخ.

من ناحيته، قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، إن الطائرات الحربية أغارت على 15 هدفا في قطاع غزة فجر الأربعاء، ردا على قذائف صاروخية أُطلقت من القطاع باتجاه مناطق أسدود وعسقلان الليلة الماضية، وأجبرت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على قطع كلمة انتخابية لأنصاره في أسدود.

وادعى المتحدث باسم جيش الاحتلال أن عددا من هذه الأهداف تابع لحركة حماس ويقع في مجمع عسكري للقوة البحرية التابعة لحماس، بالإضافة إلى استهداف نفق هجومي.

وفي وقت سابق من مساء الثلاثاء، أطلق صاروخان من قطاع غزة، وهو ما اضطر رئيس وزراء إسرائيل، بنيامين نتنياهو، إلى إنهاء كلمة انتخابية لأنصاره في مدينة أسدود والنزول من المنصة، بعد أن دوت صفارات الإنذار في أسدود وعسقلان المتاخمتين لقطاع غزة.

وأتت هذه الواقعة بعد أقل من 3 ساعات من تعهد نتنياهو بضم منطقة غور الأردن في الضفة الغربية المحتلة إذا ما أعيد انتخابه في 17 سبتمبر/ أيلول الجاري، في إعلان أثار غضب الفلسطينيين.

ويوم أمس أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها سيطرت على طائرة إسرائيلية مسيرة شرقي رفح جنوب قطاع غزة، وكان جيش الاحتلال قد اعترف بسقوط طائرة مسيرة تابعة له.