طرق مبتكرة لمحاربة قيود فيسبوك.. هل تنجح؟

مع استمرار سقوط القذائف والصواريخ على المدنيين في قطاع غزة، وإطلاق النار بصور متعمدة على المواطنين في الضفة، يواجه الفلسطينيون حربا أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي الحرب التي لا تقل ضراوة عن تلك المتأججة في القطاع، وهي التعتيم الإعلامي على ما يجري من جرائم للاحتلال.

ففي الأيام الماضية اشتكى رواد مواقع التواصل، لا سيما فيسبوك وانستغرام، من حذف منشورات داعمة لفلسطين أو مناوئة لجرائم الاحتلال، بذريعة أنها منشورات «محرضة على العنف» أو «تحمل معاداة للسامية»، وكان الأمر أقل حدة على منصة «إكس» (توتير سابقا) التي تسمح بنشر مقاطع فيديو وصور، إلا أنها قامت بحذف عدد من الحسابات مؤخراً بزعم أنها تتبع حركة حماس، التي صنفتها عدة دول غربية بأنها «إرهابية».

ازدواجية المعايير

وتتضح معالم تلك الهجمة الشرسة عبر الازدواجية في معايير تلك المنصات، التي سمحت بنشر محتوى مؤيد للاحتلال ولا يسمح بدعم الفلسطينيين، وتحذف وتحظر منشورات وحسابات عربية بدعوى التحريض، بينما تسمح بنشر دعوات تحريضية حريصة للمتطرفين الإسرائيليين.

 

ومع تصعيد الحرب، والصمت العالمي، والعجز الأممي، حاول العديد من الشبان العرب المشاركة في محاربة ازدواجية تلك المعايير بقدر الإمكان  لشركة «ميتا»، المالكة لفيسوك وانستغرام وواتس آب – والتي زعمت في بيانات رسمية رفضها التام لنشر أي خطابات تحرض على العنف أو تدعو إلى الكراهية، ونجحوا في خداع خوارزميات فيسوك لنشر محتوى داعم للفلسطينيين ومندد بجرائم الاحتلال.

التحايل على القيود

ومن بين تلك الخطوات أنشاء مطورين صفحات على الشبكة العنبكوتية (الإنترنت) يمكن من خلال التحايل على القيود المنحازة لتلك المنصات عبر عدة طرق، والتي كان من أبرزها:

 

الكتابة بطرقة مختلفة

استطاع مطورن تصميم موقع بسيط قادر على حذف النقاط من الحروف في الكلامات، ما يصعب من قدرة الخوارزميات على منع تلك المنشورات وحذفها.

ومن بين تلك الصفحات واحدة تحمل «دوتليس» والذي استخدمه العديد من الرواد لنشر تدوينات ضد جرائم الاحتلال ودعما لفلسطين.

صورة توضح كيف يقوم الموقع بإزالة النقاط من الكلمات

 

أيضا صفحة بعنوان «فلسطين حرة»، والتي تقوم بذات الوظيفة بطريقة أخرى عبر إدخال حروف أخرى من بينها الأنجليزية وسط الكلمات لتغيير شكلها، إلا أن فهمها لن يصعب على المتحدثين بالعربية والمتابعين لتلك المعايير.

 

صورة توضح كيف يقوم الموقع بتغيير الكلمات

 

«هاشتاج» خادع

كذلك من بين الطرق التي تم استخدامها للتحاليل على خوارزميات فيسبوك هي وضع وسوم خادعة تحمل التضامن مع إسرائيل، وذلك لنشر فظائع وجرائم الاحتلال.

واستطاع رواد فيسبوك خاصة من نشر محتوى عبر تلك الخدعة السهلة.

 

 

 

وبرغم تلك المحاولات المستمرة، إلا أن محاربة المحتوى الداعم لفلسطين لايزال مستمرا، ولا تزال الجهود متواصل لكشف فظائع الاحتلال وجرائمه، ومع كل يوم جديد تظهر وسائل وسبل مختلفة للتحايل على هذا التمييز لصالح دولة الاحتلال.

شاهد | البث المباشر لقناة الغد

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]