طهران تعلن رفع عدد جنودها في سوريا

أعلن مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني رمضان شريف، مساء أمس الجمعة، أن بلاده زادت من عدد جنودها التي تقاتل بجانب النظام في سوريا.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية، عن “شريف” قوله، إن “إيران زادت من عدد جنودها في المنطقة بما يتناسب مع مرحلة الحرب البرية الجديدة التي دخلت عليها سوريا”.

ونفى شريف الأنباء التي أشارت إلى مقتل 15 جندياً إيرانياً من الحرس الثوري في سوريا، مشيراً إلى أن جنديين فقط من الحرس الثوري، قتلا في سوريا.

وفي سياق متصل، أفاد موقع ” seratnews.ir” الإخباري المعروف بقربه من الحرس الثوري، مقتل أحد قادة لواء “الفاطميون” الذي يقاتل إلى جانب صفوف النظام السوري، ويدعى “رضا هواري”.

وأعلن الموقع ذاته، أن 8 إيرانيين قتلوا في الأيام القليلة الماضية، جراء الاشتباكات. بحسب الأنباء الواردة من سوريا.

وأعلن موقع “ألف” الجمعة عن مقتل الحارس الشخصي للرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد أثناء المعارك في سوريا.

وأكد أحد مقربي أحمدي نجاد مقتل عبد الله باقري الذي كان يرافق الرئيس الإيراني السابق في كثير من جولاته الخارجية والداخلية.

وأضاف المصدر أن الحارس الشخصي لأحمدي نجاد ذهب للقتال “طوعاً” في سوريا، كما أن بعض المواقع الإيرانية نشرت صورة باقري إلى جانب الرئيس الإيراني السابق والأسد ونصر الله.