طولكرم تحيي أسبوع التراث الفلسطيني في المدارس

على وقع الأهازيج الشعبية الفلسطينية، أحيت مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية أسبوع التراث الوطني في عدد من مدارس المدينة.
الطالبات جسدنَّ واقع العرس الفلسطيني بتفاصيله الدقيقة التي جعلت منه جزءا من الهوية الفلسطينية.
ويصف الزجال الشعبي، حسن كتانة، أن الهدف من هذه الفعالية “إحياء الذاكرة الفلسطينية من خلال هذا اللون المفقود في الأعراس”.

وتشمل فقرات يوم التراث تنوعا فنيا، منها استعراض يحاكي تاريخ الألعاب الشعبية التي كانت تلعب بين الأحياء السكنية بالإضافة لإنجاز عدد من المأكولات الشعبية كطقوس طبخ البندورة وإعداد رغيف خبز الطابون على الحطب.

أما نادية عرسان، مدربة الأغاني الشعبية، فأكدت على إقبال الطلاب على المشاركة.
وفي إطار السعي للحفاظ على الموروث الثقافي المادي وغير المادي عرضت الطالبات مجموعة من الأدوات التراثية التي تناقلتها الأجيال بهدف حماية الهوية الفلسطينية من الطمس والتزوير والسرقة.
وتميزت فعاليات إحياء التراث مشاركة شعبية واسعة إدراكهم التام بأهمية الماضي لبناء وعبور مستقبل الدولة الفلسطينية.