عباس يرحب بمواقف الملك محمد السادس الداعمة للحقوق الفلسطينية

رحب الرئيس محمود عباس، اليوم الجمعة، بالمواقف المغربية الثابتة والداعمة التي أعلن عنها الملك محمد السادس خلال الاحتفال بمضي نصف قرن على إنشاء منظمة التعاون الإسلامي في الرباط، والتي أكد فيها دعم الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها إنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشاد الرئيس الفلسطيني بالمواقف الأخوية والشجاعة التي دعا خلالها جلالة الملك محمد السادس، إلى توحيد جهود المجتمع الدولي، لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، وتحقيق مبدأ الدولتين على حدود 1967، وحل قضايا الوضع النهائي كافة، استنادا للقانون الدولي والشرعية الدولية.

وأكد الرئيس الفلسطيني على أن هذه المواقف من قبل جلالة الملك محمد السادس، هي استمرار لمواقف المملكة المغربية الداعمة للقضية الفلسطينية الثابتة تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وفي مقدمتها قضية القدس التي يرأس جلالة الملك محمد السادس لجنة القدس التي تدعم وعلى الدوام صمود المدينة المقدسة بمقدساتها، معربا عن تقدير الشعب الفلسطيني وقيادته لهذه المواقف الاخوية التي تعبر عن متانة العلاقات الاخوية التي تربط الشعبين والقيادتين المغربية والفلسطينية.