عبدالرحيم كمال: علاقتي بالتاريخ قديمة ومركبة وسعيد بالتعاون مع شريف عرفة

شهدت دار الأوبرا المصرية، مساء أمس الأربعاء، عرض الجزء الثاني من فيلم «الكنز » خلال فعاليات اليوم الخامس من الدورة الـ ٤٦ في لمهرجان جمعية الفيلم السنوي للسينما المصرية، بحضور مؤلف الفيلم السيناريست عبدالرحيم كمال وأقيمت ندوة، عقب عرض الفيلم أدارها الناقد الفني محمد سيد عبد الرحيم.

وقال عبد الرحيم كمال: «علاقتي ككاتب بالزمن علاقة قديمة ومركبة لأن التاريخ دائما يعيد نفسه من ماضي وحاضر ومستقبل لأنه امتداد للتجربة، واعتمدت تجربة الفيلم علي التنوع، واختلاف الزمن بالاشتراك مع شريف عرفة من خلال اختيار الورق والتركيز علي المناطق التاريخية المميزة».

وأضاف عبد الرحيم كمال أن الفيلم كان مكتوبًا كجزء واحد فقط، ولكن مع نجاح الجزء الأول، وتفاعل الجمهورمعه، وبعد مجموعة من المناقشات مع المخرج شريف عرفة، والجهة المنتجة تم الاتفاق على تقديم جزء ثان، مشدداً على أن العمل طالما خرج على الشاشة فأنه أصبح ملك الجمهور.

وأشار كمال إلى أن فكرة الفيلم تاريخية ويعرض ثلاثة أزمنة من العصر الفرعوني حتى مرحلة السبعينيات، وكانت المغامرة كاملة وهو في حد ذاته شيء ممتع.

وتابع: «تحدثت مع المخرج شريف عرفة منذ عرض مسلسل شيخ العرب همام في عام 2010، وهو مخرج لديه القدرة في التعامل مع عدة أزمنة وعلاقته بالتاريخ، ولذلك عملنا بشكل متواصل على كتابة فيلم الكنز، وعقدنا العديد من الجلسات والمناقشات فهو شخص لديه رؤية صائبة وكنت أتمنى العمل معه وسعيد بهذه التجربة تماما».