عبدالله بن زايد يجري لقاءات على هامش القمة العالمية للحكومات

التقى الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، عددا من المسؤولين المشاركين في القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي، من بينهم ماريا فرناندا اسبينوزا جارسيس رئيسة الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحث اللقاء عددا من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال المنظمة الدولية والتي تحظى باهتمام دولة الإمارات. كما جرى استعراض مواقف الجانبين إزاء عدد من القضايا والجهود المبذولة للتصدي لأبرز التحديات العالمية الراهنة.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد حرصه على تعزيز أوجه العمل المشترك والتعاون والتنسيق بين دولة الإمارات والمنظمة الدولية.

من جانبها أشادت ماريا بدعم دولة الإمارات الدائم لعمل المنظمة الدولية وجهودها الرائدة على صعيد العمل الإنساني إقليمياً وعالمياً.

والتقى بن زايد أيضا، لوران فابيوس، رئيس المجلس الدستوري للجمهورية الفرنسية، حيث جرى بحث علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات وفرنسا وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات بما يخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الصديقين إضافة إلى عددا من القضايا الإقليمية.

وخلال أعمال الدورة السابعة من القمة العالمية للحكومات، أكد مسؤولون أجانب مشاركون في أعمال القمة خلال استطلاع لوكالة أنباء الإمارات “وام” أن التسامح ونجاح العمل الحكومي هما وجهان لعملة واحدة مشيرين إلى أن أي مسيرة عمل حكومي تتطلع للإنجاز والتميز يجب أن تتخذ من التسامح قيما ثابته تنطلق منها لتعزيز أداء قطاعات العمل المختلفة في شتى المجالات.

,انطلقت أعمال الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات فى مدينة دبى، وهو التجمع الحكومى الأكبر عالميا، بمشاركة مسؤولين عالميين وحضور أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات.