“عرمان” يكشف لـ”مدار الغد” التفاصيل النهائية لـ”اتفاق السلام” بالسودان

قال نائب رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، ورئيس وفد الجبهة الثورية  ياسر عرمان، إننا على وشك الوصول إلى اتفاق سلام بين 10 تنظيمات والحكومة الإنتقالية بالسودان، مما سيغير المشهد السياسي في البلاد نوعيا.

وأكد “عرمان” في تصريحات لبرنامج “مدار الغد”، أن الثورة السودانية حسمت الكثير من الملفات وطريقة التعاطي معها في البلاد، مشددا على ضرورة محاسبة الرئيس السابق للبلاد عمر البشير حتي تتحقق القطيعة مع عهده مع تقديم المتورطين في المجازر التي ارتكبت للمحكمة الجنائية الدولية.

وتحتضن الخرطوم مفاوضات الحكومة السودانية  والجبهة الثورية بعد مفاوضات أجريت بينهما في  جوبا، وهي المفاوضات التي تجاوزت الستة أشهر ، والتي حددتها الوثيقة الدستورية المعلنة في اغسطس الماضي، وتم تمديد المفاوضات  لأكثر من مرة، في ظل وجود بعض القضايا العالقة لإبرام الاتفاق.

عدم حمل السلاح مجددا

وأوضح “عرمان” أن الجبهة الثورية كانت ما قبل شهرين موحدة ، لكن هناك بعض التطورات منها خروج حركة تحرير السودان، ومع ذلك اتفقنا على عملية السلام، ووفدنا جاء إلى الخرطوم موحد، وحضرنا إلى العاصمة بـ6 قضايا محورية من 30 قضية فيما يخص القضايا القومية، ونحن الآن مطمئنين ، بالذهاب إلى صفحة جديدة لإنهاء الحروب في 2020، مشيرا إلى أن لن تحمل السلاح مجددا مع التوصل إلى اتفاق سلام.

وأردف:”جئنا إلى الخرطوم في وفد ثلاثي يمثل أفراد عملية السلام ، وما يتسبب في تأخير الاتفاق عدة مصاعب ، منها قضايا تعالج تركة تاريخية مثقلة للبناء الوطني في السودان ، لبناء دولة وطنية حديثة قائمة على المواطنة بلا تمييز”.

وأشار إلى أن المفاوضات واجهت صعوبات في ظل وراثة السودان لتركة فاشية الإسلام السياسي الذي قاده نظام عمر البشير ، مما مزق المجتمع المتنوع والمتسامح في البلاد وجعل الحروب في كل أنحاء السودان ، لافتا إلى أن الحروب التي دارت مرتبطة بقضايا الأرض والعدالة الإنتقالية والمواطنة وعدم التمييز ومكافحة العنصرية والثروات.

ووتابع:” أيضا من الأمور التي جاءت بالتأخير ، جائحة كورونا ، ووفاة وزير الدفاع الفريق أول جمال عمر، فضلا عن قضايا إجرائية ومشاورات مستمرة لجميع الأطراف”.

محاسبة البشير

ولفت “عرمان” إلى أن الثورة السودانية حسمت الكثير من الملفات وطريقة التعاطي معها في البلاد، والاتفاق عالج معظم القضايا ، وما تبقى هو إضافة قضايا السلام والأستمرار في تطوير العملية السياسية نحو العدالة والحرية وترسيخ السلام، والاتفاق سيكسر حائط يتيح لحركات لم توقع ، الأنضمام إلى هذا الاتفاق.

وأكد “عرمان” على ضرورة محاسبة “البشير” حتي تتحقق القطيعة مع عهده وسيتم تقديم المتورطين للمحكمة الجنائية الدولية، وذلك أمر قائم في الاتفاق، ومن طلبتهم المحكمة سيمثلون أمامها ، حتى لا تتكرر جرائم الحرب والإبادة الجماعية التي أدت إلى انفصال جنوب السودان.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج