عريقات: تكثيف الاستيطان فى الأغوار والبحر الميت جزء من خطة الضم

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات إن تكثيف  الاستيطان فى منطقة الأغوار الفلسطينية والبحر الميت ، هو جزء من بدء تنفيذ خطة الضم والسرقة والاستيطان لما ( سرقة العصر).

وأكد عريقات أن خطة ترامب نتنياهو للاستيطان والضم، تستند إلى ضم الأغوار والبحر الميت.

وأوضح عريقات، أن 95%  من أراضي الأغوار تمت سرقتها والاستيلاء عليها من سلطات الاحتلال الإسرائيلي، ويقوم باستغلالها 12700 مستوطن استعماري إسرائيلي، وأن 5٪؜ ،هو ما تبقى لأصحاب الأرض الفلسطينيين وعددهم حوالي 55 ألف مواطن فلسطيني.

وأضاف عريقات في نشرة بالأرقام حول  الاستيطان في الأغوار صدرت عن دائرة شؤون المفاوضات اليوم الثلاثاء، 24/3/2020  أنه وفى عام 2019 تم  بناء 4 بؤر استيطانية جديدة، و110 وحدات استيطانية أضيفت للمستوطنات القائمة في منطقة الأغوار.

وشدد على أن سلطة الاحتلال تسرق ما نسبته  94٪؜ من المياه فى منطقة الأغوار، إضافة إلى سرقة 100 الف دونم وإعلانها مناطق عسكرية مغلقة ثم تحويلها للمستوطنين.