عريقات: قرار الكونجرس بشأن حل الدولتين ضربة لشرعنة الاستيطان 

اعتبر صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قرار الكونجرس الأمريكي الداعم لحل الدولتين، والرافض لسياسة الضم والاستيطان، ضربة قوية لمحاولات إدارة الرئيس ترامب شرعنة الاستيطان والضم .

وقال عريقات في تعقيبه على القرار، “نطالب بخطوات ملموسة لمنع إدارة الرئيس ترامب وإسرائيل من الاستمرار فى مخالفة القانون الدولي وتدمير خيار الدولتين”.

وكان الكونجرس الأمريكي صادق بأغلبية 226 مقابل معارضة 188، على القرار الذي طرحه العضو الديمقراطي الان لوينثال.

وأكد القرار أنه فقط بحل الدولتين يتعزز الاستقرار والأمن لإسرائيل والفلسطينيين، ويمكن أن يضمن بقاء إسرائيل وتحقيق الطموحات المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأشار إلى إنه يمكن للولايات المتحدة، بدعم من الشركاء، أن تلعب دورا بناءً في إنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي، من خلال تقديم اقتراح لتحقيق حل الدولتين، بما يتوافق مع مقترحات الولايات المتحدة الأميركية السابقة.

وشدد على أنه “من مصلحة الولايات المتحدة مواصلة تعزيز الأمن والاستقرار والرفاهية الإنسانية للفلسطينيين وجيرانهم، من خلال استئناف تقديم المساعدة الأجنبية بموجب قانون الولايات المتحدة”.

وتابع أن “اقتراح الولايات المتحدة للتوصل إلى حل عادل ومستقر ودائم للصراع الفلسطيني- الإسرائيلي ينبغي أن يؤيد صراحة حل الدولتين، ولا يشجع على اتخاذ خطوات من جانب أي طرف من شأنها جعل وضع حل سلمي للصراع هدفا بعيد المنال”.

ويعدّ القرار بمثابة تحذير للرئيس ترامب، الذي راكم منذ وصوله إلى البيت الأبيض القرارات الأحادية التي تعدّ مواتية لإسرائيل، في قطيعة مع التقليد الدبلوماسي الأمريكي ومع الإجماع الدولي.