عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم عشرات المستوطنين منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى المبارك، بمدينة القدس المحتلة، بحراسة مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب، إن الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المدججة بالسلاح.

وأوضح الخطيب أن المستوطنين أدوا الصلوات التلمودية، في خطوة استفزازية لمشاعر المواطنين الفلسطينيين المسلمين ووسط التصدي لهم بالطرد وهتافات التكبير الاحتجاجية من قبل المصلين وحراس الأقصى والمرابطين.

من جهة أخرى، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، مسكنين وبركسا زراعيا في تجمع أبو النوار وواد أبو هندي جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.

وأفادت اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان والجدار في تجمع أبو النوار في بيان لها، بأن بلدية الاحتلال بالقدس اقتحمت تجمع أبو النوار وشرعت عناصرها بتفكيك بركس زراعي في التجمع والاستيلاء عليه.

وأضافت اللجنة الشعبية، أن طواقم البلدية الاحتلالية ترافقها قوات من جيش الاحتلال الإسرائيلي توجهت بعد عملية الهدم في أبو النوار إلى تجمع أبو هندي وشرعت بعملية هدم مسكنين بدويين، بحجة عدم وجود تراخيص لبنائها من قبل سلطات الاحتلال.

كما شرع المستوطنون اليوم، بأعمال تجريف واسعة النطاق لشق طريق جديدة قرب مستوطنة “ايتسهار” جنوب مدينة نابلس.
وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان “إن جرافة تابعة للمستوطنين شرعت بأعمال تجريف لشق طريق جديدة خاصة بالمستوطنين بهدف الاستيلاء على مئات الدونمات الزراعية من أراضي المواطنين في قرية بورين جنوب نابلس كمرحلة أولى ومن ثم القيام ببناء عشرات المنازل الخاصة للمستوطنين عليه”.

وأضاف دغلس، إن جرافات المستوطنين قامت بتجريف واسع خلف منزل المواطنة أم أيمن صوفان في بورين.