عشراوي: استهداف القيادات جزء من العدوان على القدس

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، إن “الإرهاب الإسرائيلي اليومي المنظم الذي يطال القدس المحتلة، هو ترجمة حقيقية لسياسة دولة الاحتلال ونهجها الهادف إلى تنفيذ مخططات التطهير العرقي والتهجير القسري والفصل العنصري، وصولا إلى حرمان الشعب الفلسطيني من حقه في البقاء على أرضه وممتلكاته”.

واستنكرت عشراوي، في بيان صحفي باسم اللجنة التنفيذية، الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة بحق المواطنين والمسؤولين في القدس، والتي كان آخرها اعتقال وزير شؤون القدس، فادي الهدمي، واستدعاء محافظها عدنان غيث بعد اقتحام منزليهما صباح اليوم الأربعاء.

وأشارت إلى الممارسات الإسرائيلية الإجرامية المتصاعدة، التي تطال القدس وضواحيها، وخصوصا في سلوان وشعفاط وكفر عقب والعيساوية، والتي ارتكزت في مجملها على مواصلة سياسة الإعدامات الميدانية وعمليات هدم المنازل والمنشآت والتي كان آخرها هدم منزل قيد الإنشاء في بلدة الطور، إضافة إلى حملة المداهمات والترهيب والاعتقالات المتكررة لأبناء المدينة ومسؤوليها والتوسع الاستيطاني وسرقة الأرض والموارد.

وطالبت عشراوي، في بيانها، المجتمع الدولي بالوقوف أمام التزاماته السياسية والقانونية والإنسانية وترجمة إداناته إلى تحرك جاد وفاعل، والتدخل باتجاه لجم دولة الاحتلال ومحاسبتها ومساءلتها ورفع الغطاء عنها ووقف سياسة الإفلات من العقاب التي تتمتع بها بدعم من الإدارة الأمريكية.