عصابة إرهابية وراء مقتل 4 من الشرطة الفرنسية في حادث طعن

قال الادعاء الفرنسي، إن التحقيق في عملية الطعن الذي أسفر عن مقتل 4 من رجال الشرطة كُشف عن أنها محاولةُ اغتيالٍ نفذتها عصابة إرهابية وإجرامية. وفتش المحققون في حاسوب المهاجم وهاتفه المحمول كما استجوبوا زوجته وعددا من شهود عيان.
وفي سياق متصل، قالت وسائل إعلام فرنسية إن هاتف منفذ الهجوم يحتوى على أرقام عدد من المتطرفين غير أن مداهمة منزلِه لم تُظهر وجود أسلحة أو أدلة تثبت انتمائِه إلى أي مجموعة متطرفة.

وكانت الشرطة الفرنسية صرحت لرويترز، إن هناك اعتقاد بأن المسلح الذي طعن أفرادا بمقر شرطة باريس هو أحد أفراد الشرطة.

ووقع الهجوم حوالي الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم في مقر يقع مباشرة على الجانب الآخر من الشارع حيث تقع كاتدرائية نوتردام.

وقالت هيئة النقل العام الفرنسية على تويتر، الخميس، إن محطة المترو القريبة من موقع هجوم بسكين على مقر شرطة باريس قد أغلقت لأسباب أمنية.