عقوبات قاسية بحق لاعبي الأهلي والزمالك بعد أحداث كأس السوبر

أصدرت لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد المصري لكرة القدم، السبت، عقوبات قاسية بعد الأحداث التي تلت مباراة القمة بين الغريمين الأهلي والزمالك في كأس السوبر المحلية يوم الخميس، وتضمنت إيقاف محمود عبد المنعم (كهربا) مهاجم الأهلي وإمام عاشور لاعب وسط الزمالك حتى نهاية الموسم.

كما قال الاتحاد المصري، في بيان بموقعه على الإنترنت، إن لجنة الانضباط عاقبت ثنائي الزمالك محمود عبد الرازق (شيكابالا) بالإيقاف 8 مباريات وعبد الله جمعة بالإيقاف 3 مباريات، ومنعت رئيس النادي مرتضى منصور من المشاركة في أي نشاط متعلق بكرة القدم 3 مباريات.

وأوقفت لجنة الانضباط ثنائي الأهلي ياسر إبراهيم والنيجيري جونيور أجايي مباراتين لكل منهما.

كما فرضت اللجنة غرامات مالية على كل المتورطين في الأحداث.

وشهد استاد محمد بن زايد في أبوظبي، الذي استضاف كأس السوبر المصرية، شجارا واسع النطاق بين لاعبي الفريقين وأفراد الجهاز الفني في الناديين بمجرد أن سجل جمعة محاولته الأخيرة، التي منحت الزمالك الفوز بركلات الترجيح 4-3 بعد تعادلهما بدون أهداف في الوقت الأصلي.

وأثار جمعة غضب لاعبي الأهلي بعد أن توجه للاحتفال أمام مشجعيهم لتندلع الاشتباكات بعدما حاول كهربا، الذي فسخ عقده مع الزمالك من جانب واحد بعد أربع سنوات بين صفوفه لينضم للأهلي الشهر الماضي، الاعتداء عليه.

وأظهرت لقطات فيديو اعتداء عاشور لاعب الزمالك على وليد سليمان لاعب الأهلي المخضرم، بينما أشار شيكابالا لمشجعي الأهلي بطريقة مسيئة.

وبالإضافة لكهربا وعاشور، لاعب منتخب مصر الأولمبي، قررت لجنة الانضباط إيقاف أحمد زاهر المدير الإداري للزمالك حتى نهاية الموسم، بعدما أظهرت لقطات فيديو اعتدائه على أحمد الشيخ لاعب الأهلي.

وعوقب ياسر إبراهيم مدافع الأهلي على دوره في الشجار، بينما عوقب أجايي بعدما توجه نحو مدرجات جماهير الزمالك وهو يشير إلى قميص ناديه.

ويلتقي الفريقان مرة أخرى غدا الإثنين في الدوري المصري الممتاز في مواجهة ستقام على الأرجح أمام مدرجات خالية في استاد القاهرة.