غزة.. متضررو حرب 2014 يطالبون بحقوقهم أمام الأونروا

تواصل نحو 400 عائلة من بلدة خزاعة شرق خان يونس بقطاع غزة الاعتصام أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) حتى تستجيب الوكالة لمطالبهم وتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بمنازلهم في حرب عام 2014.

وكانت الوكالة قد أقرت سابقا لكل عائلة مبلغا لتغطية أضرار الحرب، وحتى الآن لم يتم التعويض.

وقال صلاح النجار منسق فعاليات متضرري حرب 2014 ببلدة خزاعة، إن وكالة غوث تماطل في تنفيذ مطالب المعتصمين رغم الوعود المتكررة بحل الأزمة، لافتًا إلى أن المحتجين ليس لديهم مطالب سوى الحصول على مستحقاتهم.

وأقرت الوكالة بحق العائلات في التعويض، بينما يهدد المعتصمون بمواصلة الاحتجاج ما لم يحصلوا على استحقاقاتهم بعد دمار منازلهم.

يذكر أن أزمة الإعمار والتعويضات المالية بعد حرب غزة 2014، لا زالت تؤرق 52 ألف أسرة ممن تعرضت منازلهم لدمار جزئي، ولم تصرف لهم أي تعويضات رغم الاتفاق عليها بينهم وبين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين.