غزة.. 4 زوارق بحرية إسرائيلية تحيط بسفينة الحرية وكسر الحصار

قالت الهيئة العليا لكسر الحصار عن غزة، إن 4 زوارق بحرية إسرائيلية على مسافة 12 ميل بحري، تحاصر سفينة الحرية التي أبحرت من ميناء غزة صباح اليوم باتجاه الموانئ القبرصية.
وحمل منسق الهيئة أدهم أبو سلمية في تصريح صحفي، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن أرواح المشاركين على متن السفينة.
وكان البث المباشر الذي ينقله المشاركون والنشطاء في سفينة الحرية لكسر الحصار قد انقطع بشكل مفاجئ بعد وصولهم الميل الثامن داخل البحر واقتراب زوارق الاحتلال الحربية منهم.

وأكد أبو سلمية أن الهيئة اطلعت عدة جهات دولية على طبيعة هذا الحراك وأن السفن مدنية لا تشكل أي خطر على أي جهة وأن وسائل الإعلام ستنقل للعالم إبحارها من ميناء غزة، مؤكدًا أنه تم التواصل مع هذه الجهات لاطلاعها على حمولتها قبل الإبحار.

وتعد هذه أول رحلة بحرية من ميناء غزة، إلى العالم بهدف كسر الحصار الإسرائيلي، يقودها مرضى وطلاب وخريجون، كخطوة غير تقليدية لكسر الحصار المتواصل على غزة منذ 11 عاما، وهذه المرة الأولى التي تنطلق منها القوارب من داخل غزة وليس من خارجها كما كان في السابق .

وأكد خالد البطش منسق اللجنة الوطنية العليا لمسيرة العودة، إن سفن الحرية هي رسالة رمزية إلى المجتمع الدولي بأنه حان الوقت لكسر الحصار ورفع المعاناة والظلم عن الشعب الفلسطيني، ومحاسبة الاحتلال على كل جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.
وطالب البطش، المجتمع الدولي بحماية المراكب والمشاركين في هذه “الرحلة الرمزية”، وأن يحافظ على سلامتهم.