غضب عمّالي في بنجلاديش بسبب ضعف الأجور

ما زال الغضب يحرك الآلاف من عمال مصانع الملابس المطالبين بزيادة أجورهم في بنجلاديش.
تقف النساء كتفا بكتف مع زملائهن الرجال في مظاهرات جديدة بعد أن تصدت الشرطة البنغالية أمس لإضراب 10 آلاف عامل، حيث أسفرت المواجهات عن مقتل شخص وإصابة 50 آخرين.
ويواصل العمال سعيهم لليوم الخامس وراء حقوقهم في الحصول على أجر عادل، إذ تحقق صناعة الملابس في بنجلاديش أكثر من 30 مليار دولار لمنتجات تحمل علامات تجارية عالمية.