“غلوبال فيجن” فعالية فلسطينية مضادة لمسابقة “يوروفيجن” الفنية في تل أبيب

بدأ الفلسطينيون في تنظيم فعالية مضادة لمسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” التي استضافتها قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتحمل الفعالية المضادة اسم “غلوبال فيجن” ما يعني بالعربية رؤية عالمية، وستقام السبت المقبل بالتزامن مع نهائيات مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” (رؤية أوروبية) في تل أبيب.

وقال نشطاء مؤيدون للفلسطينيين، إن الهدف من الفعالية الفلسطينية ليس فقط معارضة الحدث الإسرائيلي وإنما تنظيم فعالية مضادة تحمل رسائل إيجابية.

ومن المتوقع تنظيم فعالية “غلوبال فيجن” في الوقت نفسه في لندن ودبلن ومدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة ومدينة حيفا (في شمال إسرائيل) حيث تعيش نسبة كبيرة من العرب.

ولن يتم بث الفعالية عبر قنوات تلفزة أوروبية، لكنها ستبث عبر الإنترنت، وسيعمل المنظمون على تشجيع الناس على متابعتها بدلا من مسابقة “يوروفيجن”.

ويشارك في الحدث الفلسطيني موسيقيون فلسطينيون بارزون، ومن دول أخرى بينهم الموسيقي والمنتج البريطاني المعروف برايان إينو الذي وضع أغنية مع الفنانة الفلسطينية ناي البرغوثي. وستقدم الأغنية في لندن.

وقالت نجوان بيرقدار، وهي من المنظمين، إن الفعالية في حيفا ستشمل عروضا متنوعة لفنانين.

وأشارت إلى أن هدف الفعالية يتمثل في “خلق حدث موسيقي مضاد يسلط الضوء على القيم الأصلية لمسابقة يوروفيجن مثل الاندماج والتنوع”.