فتاة النابالم الفيتنامية تحصل على جائزة للسلام

حصلت كيم فوك، التي اشتهرت باسم “فتاة النابالم” والتي استقطبت صورتها في حرب فيتنام الشهيرة عام 1972 اهتمام الملايين حول العالم، على جائزة قدرها عشرة آلاف يورو (11.350 دولار) من ألمانيا مكافأة لها على عملها في مجال السلام.

وقال منظمو جائزة دريسدن، إن الطفلة التي تبلغ من العمر حاليا 55 عاما، وتعيش في كندا، يتم تكريمها، اليوم الإثنين، لعملها في مجال دعم اليونسكو والأطفال الذين أصيبوا في الحروب، ولمحاضراتها ضد العنف والكراهية. وكان من بين الذين حصلوا على الجائزة في السابق الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف والناشط الحقوقي الأمريكي تومي سميث.

كانت فوك في التاسعة من عمرها عندما أسقطت طائرة فيتنامية جنوبية قنابل النابالم على قريتها، معتقدة أنها كانت تأوي قوات فيتنامية شمالية معادية.

والتقط مصور وكالة أسوشيتد برس نيك أوت صورة فوك وهي تجري في الطريق عارية مصابة بحروق في جسدها. ونال أوت جائزة بوليتزر عام 1973 بفضل هذه الصورة.