فتح الحدود بين السودان وإريتريا

اتفقت السودان وإريتريا على فتح الحدود بين البلدين وتسهيل الحركة الطبيعية عبرها للمواطنين على أن تقوم السلطات المختصة باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ الاتفاق بصورة رسمية وفورًا.

وأغلقت السلطات السودانية في يناير 2018، حدودها مع دولة إريتريا وقررت نشر قوات كبيرة من الدعم السريع التابع للجيش السوداني على الحدود بين البلدين.

جاء ذلك بجلسة المباحثات المشتركة بين رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، والرئيس الإريتري أسياسي أفورقي الجمعة بالعاصمة الإريترية “اسمرا”، وتم الاتقاق خلالها على تفعيل التعاون والتنسيق بين البلدين فى جميع المجالات.

وقال المدير العام للشؤون الإفريقية بوزارة الخارجية السفير عبد المنعم البيتي فى تصريح لوكالة “السودان للأنباء” إن البرهان قدم خلال المباحثات تنويرا حول تطورات الأوضاع الراهنة في الخرطوم.

من جانبه أكد الرئيس أفورقي دعم بلاده لشعب السودان ورفض التدخل الأجنبي في شؤونه ، قائلا”:«إن الشعب السوداني وحده هو الذي يقرر مصيره بنفسه».

وأكدا الجانبان عمق الروابط التاريخية والإنسانية بين الشعبين الشقيقين باعتبارها تمثل قاعدة صلبة لانطلاق التعاون بينهما.