فتح: الشعب والقيادة الفلسطينية قادرون على إفشال “صفقة القرن”

قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة فتح، إياد نصر، إن خروج الجماهير الفلسطينية في مسيرات “الغضب الشعبي”، وقرار الرئيس محمود عباس بدعوة وزراء الخارجية العرب لاجتماع عاجل، هي أولى الأدوات التي يملكها الشعب الفلسطيني وقيادته، لإفشال “صفقة القرن”.

وأضاف نصر في بيان صحفي ،اليوم الثلاثاء، أن الجماهير الفلسطينية، قادرة على إفشال كافة مخططات الإدارة الأمريكية لتمرير الصفقة المشؤومة، كما أفشلت من قبل كل المؤامرات التي استهدفت تصفية القضية الفلسطينية .

وأوضح ، أن إصرار الرئيس ترامب على طرح خطته السياسية، لانتشال نفسه أولا ومن ثم نتنياهو من وحل السقوط، يؤكد جهله التام بطبيعة الشعب الفلسطيني، الذي أدار معاركه السابقة، من أجل الحرية والاستقلال بكل صلابة وحكمة.

وشدد على أن القيادة والشعب الفلسطيني، لن يخضعوا لأي ابتزاز أو تهديد أمريكي، وأن “لا” التي أعلنها الرئيس محمود عباس عدة مرات في وجه ترمب وإدارته المتصهينة أكبر دليل على ذلك.

وأكد ، أن نضال الشعب الفلسطيني سيستمر حتى نيل حريته بالاستقلال وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف، وزوال الاحتلال والمستوطنات، مشددا على أهمية استمرار الحراك الشعبي الرافض للمخططات الأمريكية والإسرائيلية، والالتفاف خلف القيادة الفلسطينية، لتمزيق بنود “صفقة القرن”.