فتح: الفلسطينيون سطروا ملحمة بطولية في مواجهة التغول الاستيطاني بنابلس

أكدت حركة فتح على أهمية الدور الوطني الكبير الذي يقوم به الفلسطينيون في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم وممتلكاتهم، واستمرارهم في المقاومة الشعبية في مواجهة كافة المخططات الاستعمارية والتهويدية التي تستهدف الأرض والمقدسات والإنسان .

وشدد رئيس المكتب الإعلامي في مكتب التعبئة والتنظيم، منير الجاغوب في بيان صحفي،اليوم الإثنين، أن المواطنين الفلسطينيين في بلدة “بيتا” جنوب نابلس سطروا ملحمة بطولية في مقاومتهم وصمودهم أمام التغول الإسرائيلي والاستيطان، وأفشلوا محاولاتهم لاقتحام جبل العرمة في البلدة رغم عمليات إطلاق النار والاستهداف المباشر لعشرات المواطنين الذين واجهوا آلة البطش الإسرائيلي.

وقال الجاغوب: “هذه الارض لنا وهذا وطننا، فيه ولدنا وفيه سنبقى أحياءً أعزّاء وفيه سنموت، وأما الاحتلال ومستعمريه فهم طارئون غرباء ولا مستقبل لهم في هذه الأرض العصيّة على الغزاة”.

وحيّت “فتح” كافة أبناء الشعب الفلسطيني، في كافة مناطق الاحتكاك والمواجهة والاشتباك اليوميّ مع الاحتلال في كل المواقع والميادين، مضيفاً ان الفلسطينيين في هذه المواقع يسطّرون اروع ملاحم المواجهة ضد المستعمرين الذين يحاولون السيطرة على أراضينا في القدس العاصمة الأبدية، وفي بلدة بيتا وقصرة والأغوار الشمالية وطوباس والخليل وبلعين والمعصرة و نعلين، وغيرها من المناطق المعرضة للمصادرة والتدنيس من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

وشددت الحركة على أهمية الدور الذي يقوم به ابناء شعبنا في طوباس والأغوار الشمالية من تشجير للأراضي التي يهددها الاحتلال بالمصادرة.

وأكد: الطريق صعب وشاق، لكننا على يقين أنّ النصر سيكون حليف شعبنا وأن هذا الاحتلال الإستعماريّ إلى زوال.

وأضاف أن “ما يقوم به أبناء شعبنا في القدس العاصمة والخليل من المواظبة على الصلوات في الأقصى والحرم الإبراهيمي هي واحدة من أعظم صور المقاومة الشعبية والتي أربكت الاحتلال”.