فتح تتهم هنية بتسويق دور حماس في صفقة القرن وتكريس دويلة غزة

قالت حركة “فتح”،اليوم الإثنين، إن جولة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في الخارج، تهدف لتسويق دور حركة حماس في “صفقة القرن”، وتكريسا لمشروع دويلة غزة، ومبدأ الإنفصال النهائي عن فلسطين.

وقالت “فتح”، في بيان صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة، اليوم الإثنين، إن هذه الجولة التآمرية هدفها الانخراط مع الثنائي “ترمب- نتنياهو” لتمرير الصفقة، وتصفية القضية الفلسطينية مقابل ضمانات وتفاهمات واهية تستمر “حماس” من خلالها في حكم دويلة غزة مع ميناء ومطار في البحر تحت إشراف الأمن الإسرائيلي وبالتنسيق معهم، وخير دليل على ذلك المحطة الأمنية على أراضي قطاع غزة بالتفاهم مع أجهزة أمن حماس وأجهزة الأمن الإسرائيلية والأمريكية تحت مسمى “المستشفى الميداني” “.

وحذرت فتح كافة الأطراف الإقليمية والدولية من مغبة التعامل والتعاطي مع “هنية” لأنه لا يمثل الشعب الفلسطيني، إنما يمثل من يتآمر عليه والمشاريع التآمرية لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدة إنها ستقوم بكشف ما لديها من معلومات ووثائق في الوقت المناسب، وإنها ستواجه هي وجماهير الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الحية مؤامرة “حماس” بكل صلابة وحزم”.