فرنسا تتولى زمام الأمور في أوروبا وتسعى لمزيد من السيادة

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باثنين من الشخصيات الأوروبية البارزة يوم الجمعة، حيث تولت فرنسا رسميا زمام الكتلة المؤلفة من 27 دولة على مدى الأشهر الستة المقبلة بطموحات كبيرة.

رافق ماكرون رئيسة الجهاز التنفيذي للاتحاد الأوروبي، رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في مبنى البانثيون الشهير في فرنسا تكريما لذكرى سيمون فيل وجان مونيه.

كانت فيل أحد الناجين من الهولوكوست، والتي كسرت مرارا الحواجز أمام النساء في السياسة الفرنسية وقادت الكفاح من أجل تشريع الإجهاض، بينما كان مونيه الأب المؤسس للاتحاد الأوروبي.

وضع كل من ماكرون وفون دير لاين كمامات خلال الزيارة داخل المبنى ذي القبة، وسط موجة من حالات الإصابة بفيروس كورونا التي طغت إلى حد ما على بداية الفترة الفرنسية، وتسببت في مشاكل للرئيس الفرنسي قبل وصول مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى باريس.
تصدر ماكرون، الذي من المتوقع أن يسعى لإعادة انتخابه في وقت لاحق من هذا العام، عناوين الصحف في وقت سابق من هذا الأسبوع باستخدام لغة فظة في إشارة إلى الأقلية في البلاد من الأشخاص غير متلقي التطعيم.

في مقابلة مع إحدى الصحف، وصف ماكرون استراتيجيته للضغط على رافضي اللقاح للحصول على جرعات التطعيم ضد فيروس كورونا باستخدام كلمة ”يزعجهم” – المتجذرة في الكلمة الفرنسية التي تعني ”حماقة” ويعني التنغيص عليهم. سيطرت لغته المبتذلة على عناوين الأخبار وأثارت ردود فعل غاضبة من خصومه السياسيين.

لدفع الأمور إلى الأمام على الساحة القارية بشأن مجموعة واسعة من الموضوعات الحساسة التي يريد معالجتها، سيحتاج ماكرون إلى تبني نبرة أكثر توافقية مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي.

ستكون الفكرة المهيمنة للرئاسة الفرنسية على مدى الأشهر الستة المقبلة هي الحاجة إلى قدر أكبر من الحكم الذاتي للكتلة المكونة من 27 دولة.

كان ماكرون يدافع عن الفكرة منذ توليه السلطة قبل خمسة أعوام وسيستخدم الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي، الذي يضع الأجندة السياسية للمنطقة الأوروبية، لمحاولة تنفيذها.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]