فصائل فلسطينية تؤكد على رفض خطة الضم وتصعيد المقاومة

دعت فصائل فلسطينية إلى توحيد المواقف من أجل مجابهة “صفقة القرن” الأمريكية الإسرائيلية وخطة الضم الاستيطانية والتي تعتزم حكومة الاحتلال تطبيقها في الأول من تموز القادم، وسط رفض عربي ودولي واسع لها.

وأكدت الفصائل في قطاع غزة، اليوم الإثنين، خلال وقفة جماهيرية بمناسبة يوم اللاجئ العالمي ورفضاً لقرار الضم، بالتزامن مع فعاليات واسعة في الضفة الغربية ضد مخططات الضم الإسرائيلي، والتي انطلقت من منطقة الأغوار، أن كل هذه المخططات تتعارض وتتناقض بالكامل مع قرارات الشرعية الدولية و حق العودة.

تصعيد المقاومة
وقال القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، إن هذه الوقفة الجماهيرية، تأتى تأكيدا على رفض خطة الضم الإسرائيلية، والتمسك بحق العودة، وفي اليوم العالمي للاجئين، نؤكد اليوم على ضرورة العمل لإعادة الفلسطينيين المهجرين لبلدانهم، لأن حق العودة مقدس لا يسقط بالتقادم.

وأوضح رضوان، خلال حديث لموقع قناة ” الغد”، أن هذه الوقفة تتزامن مع فعاليات أخرى في الأغوار ضد قرارات الضم، لنؤكد على رفض” صفقة القرن” وقرارات الضم، وأن الشعب الفلسطيني ماضي في التصدي لكل هذه المؤامرات.

وأوضح رضوان، أن حماس والقوي الوطنية والإسلامية تقول أن كل الخيارات مفتوحة لمواجهة “صفقة القرن” وقرارات الضم ،ونحن ندعو الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية لتصعيد بالمقاومة الشعبية، والمقاومة بكل أشكالها وإن تطلب ذلك المقاومة المسلحة لأن من حق الفلسطينيين الدفاع عن أرضهم و مقدساتهم.

قضية الأمة العربية
من جهته، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، إن قضية اللاجئين هي إحدى ثوابت القضية الفلسطينية، وهناك محاولات كثيرة سواء من الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي لتصفية القضية الفلسطيني، وإلغاء موضوع اللاجئين والتضييق على وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين، لكن نؤكد على عدالة القضية الفلسطينية والتدي لكل المخططات الأمريكية الإسرائيلية.

وأوضح حبيب، أن كل المحاولات من قبل الإدارة الأمريكية التي تهدف للنيل من القضية الفلسطينية، سيتصدى لها الشعب الفلسطيني أينما تواجد و سيعمل على إفشال كل هذه المخططات وسينتصر الشعب الفلسطيني على العدو الإسرائيلي ، وهذا الاحتلال بغيض يجب أن يرحل عن الأرض الفلسطينية.

وأضاف حبيب، وهذه القضية ليس قضية الشعب الفلسطينية وحدة بل هي قضية الأمة العربية وكل أحرار العالم، وعلى الجميع أن يتحمل مسؤوليته لمواجهه ما يحاك ضد القضية الفلسطينية وكبح جماح الاحتلال الذى يحاول تصفية القضية الفلسطينية.

اللاجئون والضم
بدوره، أكد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين محمود خلف، في اليوم العالمي للاجئ الفلسطيني على أهمية تطبيق قرار 194 القاضي بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وأن القرارات الإسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية في الأول من تموز القادم، تتعارض وتتناقض بالكامل مع قرارات الشرعية الدولية وحق العودة.

وشدد خلف على أنه مطلوب من الأمم المتحدة والأسرة الدولية سرعة التدخل للجم هذا العدوان الإسرائيلي المستمر على الأراضي الفلسطينية والذى يعمل على فرض سياسة الأمر الواقع على الأرض الفلسطينية من خلال قرارات الضم.
ودعا خلف، الكل الفلسطيني للاتفاق على استراتيجية سياسية وطنية موحدة، ووضع أي خلافات جانبا والاتفاق على برنامج بجدول زمنى من أجل مجابهة “صفقة القرن” الأمريكية الإسرائيلية و خطة الضم الاستيطانية.

مصر

79٬254
اجمالي الحالات
950
الحالات الجديدة
3٬617
اجمالي الوفيات
53
الوفيات الجديدة
4.6%
نسبة الوفيات
22٬753
المتعافون
52٬884
حالات تحت العلاج

الإمارات العربية المتحدة

53٬577
اجمالي الحالات
532
الحالات الجديدة
328
اجمالي الوفيات
1
الوفيات الجديدة
0.6%
نسبة الوفيات
43٬570
المتعافون
9٬679
حالات تحت العلاج

فلسطين

5٬220
اجمالي الحالات
191
الحالات الجديدة
24
اجمالي الوفيات
4
الوفيات الجديدة
0.5%
نسبة الوفيات
525
المتعافون
4٬671
حالات تحت العلاج

العالم

12٬337٬473
اجمالي الحالات
215٬716
الحالات الجديدة
554٬636
اجمالي الوفيات
4٬560
الوفيات الجديدة
4.5%
نسبة الوفيات
6٬929٬179
المتعافون
4٬853٬658
حالات تحت العلاج