فلسطين تتصدر جدول أعمال وزراء الخارجية العرب

يعقد مجلس جامعة الدول العربیة على مستوى وزراء الخارجیة العرب، الیوم الثلاثاء، أعمال الدورة العادية الـ 152 برئاسة العراق خلفا للصومال، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية بالقاهرة، ويتضمن جدول اعمال الوزراء العرب 22 بندا في مقدمتها ثمانیة بنود رئیسیة، تتصدرها القضیة الفلسطینیة، ويتضمن ھذا البند: متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة، فضلا عن متابعة تطورات(الاستيطان،الجدار،الانتفاضة،الاسرى،اللاجئون،الاونروا،التنمية)، ودعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني، وتقرير وتوصيات مؤتمر المشرفين على شئون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة الدورة١٠٢،وتقرير عن أعمال المكتب الرئيسي والمكتب الاقليمي لمقاطعة إسرائيل بين دورتي مجلس الجامعة (١٥١-١٥٢)

  • وعلمت الغد، من مصدر دبلوماسي بالجامعة العربية، أن البند الثاني الذي يطرح نفسه على اجتماع مجلس الجامعة العربية، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، خاص بالأوصاع في لبنان والتوتر الساخن في الجنوب اللبناني مع إسرائيل، وتصاعد مؤشرات المواجهة بين حزب الله وإسرائيل، وبحث سبل التهدئة في الجنوب.. ويناقش وزراء الخار جية العرب، إمكانیات اتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتھاك القوات التركیة للسیادة العراقیة، والسيادة السورية.
التدخلات والتهديدات الإيرانية

وتشمل بنود جدول أعمال الدورة العادية الـ 152 : التدخلات الإيرانية في الشئون العربية الداخلية، وتهديد الأمن القومي العربي، وزرع التوتر على مياه الخليج العربي،  ودعم ميليشيات مسلحة  في سوريا واليمن.. فضلا عن بنود  تتعلق بتطورات الأوضاع في كل من سوريا، ولیبیا، والیمن، وقضیة جزر طنب الصغرى، وطنب الكبرى، وأبو موسى، ، ودعم السلام والتنمیة في كل من السودان، والصومال، وموضوع الإرھاب الدولي وسبل مكافحته، وصیانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرھاب، وتطوير المنظومة العربیة لمكافحة الإرھاب..وبند الأمن المائي العربي وسرقة أسرائيل للمياه في الأراضي العربية المحتلة، والجولان العربي السوري المحتل.

 العلاقات العربية الخارجية

ويبحث وزراء الخارجیة العرب بندا حول العلاقات العربیة مع كل من إفريقیا، وأوروبا، وروسیا الاتحادية، ودول آسیا الوسطى، والصین، والھند، والیابان، ودول أمريكا الجنوبیة، والترشیحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتھا المتخصصة والمنظمات والمؤسسات الدولیة الأخرى، فضلا عن مناقشة بند حول دعم النازحین داخلیا في الدول العربیة، والنازحین العراقیین بشكل خاص.

أول وزيرة خارجية عربية

وحول مشاركة وزيرة الخارجية السودانية، أسماء عبد الله.. قال المصدر الدبلوماسي لـ«الغد»، لم يتحدد بعد مشاركة السفيرة أسماء عبد الله، وهي أول وزيرة خارجية عربية، وفي حال تعذر مشاركتها الأولى بسب أول اجتماعات للحكومة الانتقالية السودانية الجديدة، سوف يشارك السودان بمستوى دبلوماسي رفيع، وإن كنا نامل أن تتمكن من المشاركة في اجتماعات  مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية اليوم الثلاثاء.