فلسطين تناشد الصليب الأحمر الدولي التدخل لحماية الأسرى

وجه وزير خارجية فلسطين رياض المالكي، رسالة مناشدة الى رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، بيتر ماورير، وضعه فيها في صورة الأخطار الجدية التي تحدق بالأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

يأتي ذلك في ظل جائحة فيروس “كورونا”، وما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون من الإهمال الطبي، والتجاهل المتعمد لأحوالهم الصحية بشكل ممنهج.

وأشار المالكي إلى مناشدة الأسرى الأخيرة حول رفض سلطات الاحتلال وإدارة السجون لاتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا بين الأسرى والمعتقلين، في تجاهل واضح لقواعد القانون الدولي وخاصة اتفاقية جنيف، ومسؤولياتها كقوة احتلال.

وتطرق المالكي في رسالته إلى الأسرى المرضى الذين يعانون مشاكل صحية، وتتجاوز أعدادهم 700 أسير وأسيرة.
وطالب وزير الخارجية والمغتربين، سلطة الاحتلال، بتحمل مسؤولياتها بناء على قواعد القانون الدولي، وتقديم كل ما يلزم لحماية حياة الأسرى، والحفاظ على أحوالهم الصحية في ظل الجائحة التي أصابت العالم.

كما طالب رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببذل مساعيه الدبلوماسية والقانونية للضغط على سلطة الاحتلال لحماية الأسرى والمعتقلين في ظل تفشي الفيروس، والعمل، كذلك، من أجل الإفراج عنهم، خاصة عن الأسرى ذوي الحالات الصحية الصعبة، والمزمنة، بالإضافة إلى الأطفال والنساء، والمعتقلين إداريا.

وتوجه الوزير المالكي من خلال رئيس الصليب الأحمر الدولي، إلى جميع الدول الأطراف المتعاقدة السامية بتحمل واجباتها ومسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني في ظل الأزمة العالمية التي تواجه النإسانية ككل.