فلوريدا توقف العمل بقانون “الدببة”.. وناشطون يحتجون

قال مسؤولو الحياة البرية أمس الأحد إن ولاية فلوريدا الأمريكية أوقفت العمل بأول قانون لصيد الدببة منذ عشرين عامًا والذي أثار غضب النشطاء المدافعين عن البيئة بعد يومين فقط من سريانه اثر مقتل نحو 300 دب.

وقالت مفوضية فلوريدا للحفاظ على الأسماك والحياة البرية إن العمل بالقانون الذي كان من المقرر أن يستمر أسبوعا بما يسمح بقتل 320 دبا أوقف بعد قتل 295 دبا.

وتقول المفوضية إن القصد من القانون هو الحفاظ على التوازن في أعداد الدببة التي زادت كثيرًا إلى أكثر من 3000 دب بعد أن كان قد تناقص إلى بضع مئات خلال السبعينات.

وأضافت المفوضية إن الصيد أوقف في وسط وشرق فلوريدا يوم السبت بعد يوم واحد من الصيد حيث أثبت الصيادون حرفية عالية أكثر مما كان متوقعًا.

ونظم المعارضون لصيد الدببة احتجاجات عمت الولاية كلها يوم الجمعة على أمل الاستفادة من الغضب العالمي الذي ثار بعد مقتل الأسد سيسل وهو أسد نادر اصطاده طبيب أسنان أمريكي أثناء رحلة صيد في إفريقيا.