«فورين أفيرز»: الود بين ترامب وبوتين لن يطول

عرض ألكساندر موتيول، أستاذ العلوم السياسية في جامعة روتجرز الأمريكية، في مجلة فورين أفيرز، شخصية كلا الرئيسن الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب والأفكار التي يتبنيانها، وما يمكن أن يصدر عنهما من مواقف أو سياسات جديدة. 

ويلفت موتيول إلى أنه، ورغم الطبيعة الزئبقية في أسلوب حكم كلا الرجلين، فإننا نعرف شيئا واحدا عنهما، وهو علاقتهما الضعيفة بالحقيقة، فقد روج الرجلان لأخبار ملفقة، ويعتقدان أن الحقيقة تطابق ما يقولانه، والأسوأ منه، أن للرجلين نصيبا من جنون العظمة، حيث يرى ترامب الأعداء في الدخل، بينما يعتبر بوتين أن أعداءه يحاربونه من خارج روسيا. 

وعن ثقة الرجلين المفرطة بعظمتهما، يقول الكاتب، إن ترامب حريص دوما على تأكيد أنه سيكون أعظم رئيس شهدته أمريكا منذ تأسيسها، فيما بوتين يؤكد أنه وروسيا شيء واحد ومتماثل، من هنا، يشير موتيول لصعوبة معرفة كيف يمكن لرجلين من هذه الطبيعة أن يتفقا على أي شيء ذي معنى.

من هذا المنطلق، يرى موتيول أن ترامب لن يصدق قط أن بوتين سيلتزم بما يقوله، وسيقابله بوتين بالشعور ذاته، وسيسري هذا الأمر، وحتى لو توصل الجانبان إلى صفقة تعود عليهما بالفائدة. 

وقد أدرك الرئيس الأمريكي السابق هذه النقطة عندما تحدث عن اتفاقية خفض التسلح النووي، بقوله: “يجب أن تثق الولايات المتحدة بموسكو، ولكن عليها أن تتحقق”. 

ويقول موتيول، إنه عرف عن بوتين تعليقه أو تجاهله وخرقه لعدد من التعهدات الدولية التي قدمتها روسيا، كمذكرة بودابست لعام 1994، والتي نصت على وجوب احترام روسيا لأمن وسيادة أوكرانيا على أراضيها، وفي المقابل، يشير الكاتب لما أبداه ترامب خلال الأيام الأولى لرئاسته من عزمه على إنهاء مشاركة أمريكا في اتفاقيات تجارية وتحالفات دولية. 

وما يزيد الأمور تعقيدا، برأي موتيول، عدم وجود سلطة عليا تفرض تنفيذ تلك الاتفاقيات الدولية، ولن يكون لدى أي من الرجلين رغبة بمطالبة مؤسسات المجتمع الدولي، أو دول أخرى، أو تحالفات دولية للقيام بهذه المهمة، نظرا لأن كلاهما يرفضان أن يكون لأية أطراف أخرى حق في التدخل في شؤونهما الداخلية، ونتيجة لما سبق، لن تتكلل أية صفقة بين بوتين وترامب بالنجاح. 

ويعتقد ماتيول أنه نظرا لاحتمال افتراض كلا الجانبين أن الطرف الآخر سيخرق التزاماته حالما يجف حبر توقيعهما، فإنهما سيعتبران أنه سيكون من الحماقة عدم خرق اتفاق ما، ومن الطبيعي، في تلك الحالة، أن يتبادل الجانبان الاتهامات، وتحميل الطرف الآخر مسؤولية إفشال الاتفاق.

وهكذا قد تتحول بسرعة كلمات مثل الثقة والصداقة المتبادلة إلى اتهامات بانعدام الثقة، وعندها قد تنتهي مرحلة “الغزل وإظهار الود” وقد تصبح العلاقات الروسية ـ الأمريكية أشد سوءا مما كانت عليه قبل أن يحاول كل من بوتين وترامب خداع بعضهما الآخر.

ويرى موتيول أن كلاً من ترامب وبوتين يريد جعل شخصه وبلده في المرتبة الأولى عالمياً، وهو شيء مستحيل، وعاجلاً أم آجلاً، ستصل العلاقات الأمريكية ـ الروسية إلى منعطف خطير. وعند تلك اللحظة، سيحن بوتين لاعتدال باراك أوباما، وللقدرة على التنبؤ بمواقفه. 

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]