فوزي برهوم لـ «الغد»: صفقة ترامب تعطي غطاءً لشن أي عدوان إسرائيلي على غزة

أكد فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس، اليوم الخميس، أن الخطة الأمريكية للسلام التي تُسمى”صفقة القرن” تحاول تجريم وشيطنة سلاح المقاومة الفلسطينية.

وقال برهوم، في مقابلة مع قناة الغد، إن صفقة ترامب التصفوية تستهدف القضية الفلسطينية وتحاول تجريم وشيطنة المقاومة وسلاحها حتى يتسنى شن أي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة”.

وتابع: “صفقة ترامب تُعطي غطاءً شرعيا لشن أي عدوان إسرائيلي على قطاع غزة يستهدف المقاومة وسلاحها”.

وأوضح برهوم أن صفقة ترامب خطيرة ليست على  حركة حماس أو سلاح المقاومة، وإنما خطيرة على الشعب الفلسطيني وعلى كل المنطقة برمتها.

وقال: “نحن كفلسطينيين سوف تكون البنود الواردة في الصفقة استفزاز للحالة الفلسطينية كي تتوحد وتشكل قوة تكسر هذه المعادلة وتدافع عن شعبنا وتدافع عن حقوقه من أي صفقة تفرض كما كانت تفرض في السابق”.

وأكد برهوم أن رأس الحربة في الدفاع عن الحقوق الفلسطينية هي المقاومة”.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية لم تتخل عن دورها في تصدير الإرهاب للمنطقة ودعم رأس الشر الإسرائيلي بقتل الفلسطينيين وحصار قطاع غزة وانتهاك الحرمات، موضحا أن هناك شيطنة للمقاومة وسلاحها بشكل معلن وضمن برنامج محور شر أمريكي إسرائيلي جديد.

وأضاف أن هناك قلب للحقائق بحيث يصبح الاحتلال هو من يريد السلام وأن الشعب الفلسطيني هو من يمارس الإرهاب.

وشدد برهوم علي أن صفقة ترامب لن تمر على الشعب الفلسطيني على الإطلاق.

وقال: “نحن نملك قوة الحق، وحقنا في قوة المقاومة المشروعة التي كفلتها كل الشرائع والقوانين الدولية حتى نثبت حقنا الفلسطيني على الأرض الفلسطينية”.

وتابع برهوم: “لن يستطيع ترامب ولا نتنياهو أن يفرض علينا أي شيء ينتقص من حقوقنا التي دافعنا عنها سنوات طويلة من الزمن”.

وكشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء الماضي عن خطته للسلام، التي طال انتظارها في الشرق الأوسط، قدَم فيها اقتراحا يمنح إسرائيل معظم ما سعت إليه على مدار عقود من الصراع، مع إنشاء ما سماه دولة فلسطينية ذات سيادة محدودة.

بموجب خطة ترامب فإن إسرائيل ستسيطر على القدس كاملة وموحدة، وتكون عاصمة لها، كما لا تطالب الخطة بالتخلي عن أي من المستوطنات في الضفة الغربية، التي أثارت غضب الفلسطينيين.

كما وعد ترامب بتقديم 50 مليار دولار من التمويل الدولي، لبناء ما أطلق عليه ترامب دولة فلسطينية، وفتح سفارة أمريكية بها.