فيدرر سيعتزل عندما يقرر جسده ذلك

دارت بخلد روجر فيدرر لأول مرة مسألة إلى متى ستستمر مسيرته مع التنس في 2009، لكن بعد مرور 10 سنوات لا يزال اللاعب السويسري البالغ من العمر 38 عاما ينافس بقوة، ويقول إنه مستمر في اللعب حتى يقرر جسده التوقف.

وفاز فيدرر بآخر ألقابه في البطولات الأربع الكبرى في يناير/ كانون الثاني 2018 عندما نال لقبه السادس في أستراليا المفتوحة، لكن اللاعب السويسري أحرز سبعة ألقاب منذ ذلك الحين ليرفع حصيلته الإجمالية إلى 103.

وقال فيدرر، الذي أنهى العام في المركز الثالث بالتصنيف العالمي خلف رفائيل نادال ونوفاك ديوكوفيتش، إن لا يمكنه توقع متى سيتوقف عن اللعب.

وأبلغ فيدرر، الحاصل على 20 لقبا في البطولات الأربع الكبرى، الصحفيين قبل مباريات استعراضية في أمريكا الجنوبية “اعتزالي سيتوقف على صحتي، في هذه اللحظة لا أرى سببا للاعتزال.

“لم يدر بخلدي أنني سأستمر في اللعب لما بعد 35 و36 عاما والآن وصلت إلى 38، أبلي بلاء حسنا من الناحية البدنية، لا يمكنني توقع متى سيحين وقت التوقف”.

وأضاف “أعتقد في 2009 دارت في ذهني تساؤلات حول هذا الأمر لأول مرة، مرت 10 سنوات وأنا ما زلت هنا، أنا في المكان الذي أردته تماما في هذا العمر”.

ويتأخر فيدرر بستة ألقاب عن الحصيلة القياسية في عصر الاحتراف البالغة 109 ألقاب والتي حققها الأمريكي جيمي كونورز.

وتابع اللاعب السويسري “مع التقدم في السن يصبح كل شيء أصعب، لكن في الوقت نفسه، مع الخبرة يمكنك الاستمتاع بهذه اللحظات بشكل أكبر.

“لا أدري كيف سينتهي هذا المشوار. أتمنى أن يكون بطريقة مشوبة بالعواطف وجميلة، أتمنى أن يكون الأمر بأكمله جيدا، وليس صعبا للغاية”.