فيديوجرافيك| مشاهد إيجابية من الحراك الشعبي في الجزائر

جدد الجزائريون، اليوم الجمعة، مطالبتهم بتغيير النظام بشكل جذري وضرورة القطيعة مع رموز فترة حكم الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة، ضمن حراك شعبي استمر منذ 22 فبراير/شباط الماضي.

وما زالت الدعوات مستمرة للحشد الشعبي أمام مبنى البريد المركزي، حيث يلتئم المتظاهرون كل جمعة، ليردد الشباب عبارات مناوئة لرموز النظام القديم.

وفى ظل ذلك الحراك الشعبي، ترصد “الغد” مشاهد إيجابية تميزت بها الأحداث في الجزائر منذ بدايتها وحتى الآن.

التفاصيل فى الفيديوجرافيك التالى: