فيديو| الاحتلال يدمر منزل عائلة المطارد نعالوة ويعتقل أقاربه

45

انسحبت قوات الاحتلال من منزل الشاب أشرف نعالوة في ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، اليوم الأربعاء، والذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية إطلاق نار داخل مستوطنة “بركان” في السابع من الشهر الماضي، وعلى إثر ذلك اعتقلت قوات الاحتلال والد ووالدة أشرف وكذلك شقيقه أمجد وشقيقته فيرزو الصيدلانية بجامعة النجاح.

هنادي نعالوه شقيقة أشرف قالت إن قوات الاحتلال شنت اليوم هجمة شرسة على المنزل ساعة الظهيرة، واعتلوا أسطح المنازل القريبة، ثم ألقوا القنابل الصوتية في البيت وخارجه، ثم فجروا الباب الأمامي للبيت بالكامل.

وأَضافت شقيقة أشرف نعالوة أن جنود الاحتلال لم يتركوا شيئا إلا كسروه، وأطلقوا الرصاص على كل مكان بالمنزل.

واعتبرت هنادي نعالوه أن ما يحدث مع أسرتها بمثابة عقاب جماعي ترفضه كل القوانين، متسائلة “ما ذنب والدي ووالدتي المريضين والكبيرين بالسن وكذلك شقيتها فيرزو الصيدلانية بكلية النجاح والتي لديها طفله عمرها 4 سنوات تركتها، وأيضا شقيقها الآخر أمجد الذي تم اعتقاله معهم”.

وأوضحت أن قوات الاحتلال قامت بتلك الانتهاكات فقط من أجل الضغط على أشرف نعالوة.

 

من جانبه قال رائد الشريف مراسل الغد في طولكرم، إن قوات الاحتلال انسحبت من منزل الشاب أشرف نعالوه في ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، والذي يتهمه الاحتلال بتنفيذ عملية إطلاق نار داخل مستوطنة “بركان” في السابع من الشهر الماضي.

وقال “لقد شنت قوات الاحتلال حملات مداهمة في ضاحية شويكة والمنطقة الشمالية والشرقية واعتقال عدد من المواطنين، كما قامت بحملة  تفتيش لعدد من المنازل الفلسطينية وحملة اعتقال لعدد من أقارب نعالوه، وحتي الأن أجهزة الأمن الإسرائيلية لم تصل لطرف خيط بالرغم من كل ما فعلوه”.

وتابع، “هناك أضرار نفسية ومادية أصابت عائلة نعالوة بعد اقتحام قوات الاحتلال لمنزله”.

وأضاف أنه تم اعتقال كل من تربطه علاقة صداقة بنعالوة حتى لو على مواقع التواصل الاجتماعي.