فيديو| «الاحتلال» يستفز الفلسطينيين أثناء تشييع جثمان باسل الأعرج

قال رائد الشريف، مراسل الغد من الولجة، إنه أجرى اتصالًا هاتفيًا بالمستشفى الحكومي في بيت لحم، وأكدوا له أن جثمان الشهيد باسل الأعرج لايزال في المستشفى حيث الإجراءات الأخيرة ومعاينة الأطباء الفلسطينيين بعد تسليمه من قبل الاحتلال الإسرائيلية إلى جمعية الهلال الأحمر وذويه في مدينة بيت لحم.

وأضاف في مداخلة على شاشة الغد، عبر الفقرة الإخبارية، تقديم سهام عصمان، أن الآلاف من الفلسطينيين جاءوا وحضروا إلى بيته في قرية الولجة استعدادًا لتشييع جثمانه.

وأوضح الشريف، ان القوات الإسرائيلية انتشرت على مقربة من منزل الشهيد «الأعرج» ما اعتبره المشيعون استفزازا لهم ولأهله، بالإضافة إلى وجود عدد من المستوطنين.

ولفت إلى أن عائلة الشهيد تحدثوا عن رفع العلم الفلسطييني فقط في هذه المسيرة، تعبيرًا عن الوحدة الوطنية التي كان ينادي بها الشهيد الذي استشهد قبل 11 يومًا في اشتباك مسلح مع القوات الإسرائيلية.

وأشار إلى أن «باسل» سجن لدى أجهزة الأمن الفلسطينية وبعد 6 أشهر أطلق سراحه عقب إضرابه عن الطعام، ولم يعد إلى بيته في الولجة، إلى حين اشتبكت معه قوات الاحتلال في مدينة البيرة واستشهد بعدها، واحتجزت جثمانه.