فيديو| المركزي الفلسطيني يبحث الرد على اقتحام الاحتلال لمدينة رام الله

أفاد مراسل الغد بأن اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية سيبحث يوم غد في اجتماع يرأسه أمين سرها صائب عريقات تأجيل تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي فيما يتعلق بتحديد العلاقة مع إسرائيل لمدة 6 أشهر.

يأتي هذا في وقت تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحاماتها لمدينة رام الله بحثا عن منفذي عملية مستوطنة عوفرا.

وتبحث اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في اجتماع لها الخطوات العملية للرد على سلسلة اقتحامات نفذها الجيش الإسرائيلي في مدينة رام الله وما وصف بأنه انتهاك للمقرات السيادية ورسالة سياسية توجهها إسرائيل للمستوى السياسي الفلسطيني.

وقال نائبُ الأمين العام للجبهة الديمقراطية لِتحرير فلسطين، قيس عبد الكريم، إنَّ هناك وَرقة جديدة لِجدولة تنفيذ قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي. وأضاف عبد الكريم، خلال لقائهِ على قناة الغد الإخبارية،: «نحنُ نَعتقد أنَّ هذه الورقة فيها عيبٌ جوهري، وهُو التأجيل المُتواصل لِلخُطوات الحاسمة المَطلوبة من أجل تنفيذ هذه القرارات، وذلك تَحت حِجج مختلفة، بما في ذلك حجة تهيئة الوضع الدولي».

ميدانيا، تشير احصائيات لمركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي بأن الأشهر العشر الأولى من هذا العام سجل 40 عملية إطلاق نار، و33 عملية طعن ومحاولة طعن، و15 عملية دهس، و53 عملية إلقاء أو زرع عبوات ناسفة، و262 عملية إلقاء زجاجات حارقة. وهي عمليات أدت لمقتل 11 إسرائيلياً، وجرح 159 آخرين. هنا يظهر الخلاف عقب العملية الأخيرة عند مستوطنة عوفرا شمال شرق رام الله باتهام المستوى الأمني للسياسين بأن انغلاق أفق السلام سيزيد من احتمالية تفجر الأوضاع.

يقول عصمت منصور المختص بالشؤون الإسرائيلية، إنها لأول مرة الشاباك يتهم المستوى السياسي بالمسؤلية عن حالة الاحتقان وإنسداد الأفق السياسي، باعتباره هو المحرك الأساسي لهذه العمليات، مضيفا “حقيقة الوضع خطير.. وهو الذي وصفه رئيس الشاباك بأنه هدوء خادع وتحت السطح غليان”.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه دفع بتعزيزات عسكرية من عدة فرق إلى وسط الضفة الغربية لزيادة الحراسة على الطرقات ومحيط المستوطنات، فيما لا تزال إسرائيل تبحث عن منفذ عملية بركان أشرف نعالوه وكذلك منفذي عملية مستوطنة عوفرا.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]