فيديو| اليوم العالمي لذوى الاحتياجات الخاصة.. عزيمة وتحد واهتمام دولي

19

3 ديسمبر من كل عام، يواكب اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يوم عالمي خصص من قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الفهم لقضايا الإعاقة ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على ضمان حقوقهم، والدعوة لزيادة الوعي في إدخال أشخاص لديهم إعاقات في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية وكافة مناحي الحياة.

في غزة، خرج المئات من ذوي الاحتياجات الخاصة في قطاع غزة في مظاهرة تطالب بدمجهم داخل المجتمع وموائمة الأماكن العامة والخاصة لطبيعتهم وتوفير فرص العمل لهم.

وتصل أعداد المعاقين في القطاع إلى مئة وثلاثين ألف معاق زادت أعدادهم بفعل الحروب، وهم يفتقدون للحد الأدنى من حقوقهم الإنسانية والاجتماعية.

وفي مصر، نظمت دار الكتب والوثائق القومية احتفالا تحت عنوان “قصص لمتحدي الإعاقة من ثقافات مختلفة”، بحضور عدد من الشخصيات البارزة، التي قهرت المستحيل رغم إعاقتها.
وطالب المشاركون في الاحتفال، الدولة بمزيد من الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة، لتحقيق اندماج حقيقي لهم في المجتمع.

وفي باكستان، نظم الصليب الأحمر الباكستاني مؤتمرا تحت عنوان توعية المجتمع بشأن الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة، لتكريم عدة نشطاء ممن كان لهم دور في توعية المجتمع بشأن الإهمال الذي يواجهه ذوو الاحتياجات الخاصة في باكستان.

ويهدف المؤتمر، الذي عقد في العاصمة الباكستانية، لتسليط الضوء على الإنجازات التي يحققها ذوو الاحتياجات الخاصة.

نظم نادي الفارس الفلسطيني، في قطاع غزة، بطولة الإرادة والأمل للفروسية.

وشارك في البطولة فرسان وفارسات من المراحل الناشئة والمتقدمة بحضور لفيف من العائلات وذوي الاحتياجات الخاصة.

واستضافت قناة الغد، رحمة خالد الفتاة المصرية التي لم تستسلم لكونها من ذوي الاحتياجات الخاصة، وحاربت من أجل تحقيق حلمها كبطلة رياضية في السباحة والتنس وكرةِ السلة لتحصل على عدد كبيرٍ من الميداليات وتحقق ألقابا محلية ودولية.

رحمة أيضا حصلت على بكالوريوس السياحة والفنادق عام 2018، وهي ممثل الاتحاد الدولي الرياضي (الإيناس) في أفريقيا لتشجيعِ الفتيات والسيدات من ذوي القدرات الخاصة على ممارسة الرياضة.

وحققت قناة الغد حلم رحمة بأن تصبح مذيعة، حيث قدمت البطلة الرياضية في السباحة والتنس والسلة، حلقة برنامج يوم جديد كنوع من الدعم الخاص للبرنامج لذوي القدرات الخاصة في اليوم العالمي لهم.