فيديو| تعرف على دير مارجرجس الحميراء بسوريا

يعد دير مارجرجس الحميراء في بلدة المشتاية في وادي النصارى، بمدينة حمص السورية، واحدا من أهم الأديرة القديمة في البلاد.

ويرجع الدير إلى القرن السادس، ويعتبره أهل المنطقة منذ القدم مقصدهم الديني للصلوات وتقديم النذور، ويتميز الدير بكبر حجمه، الذي يجذب انتباه الناظر إليه.

وبحلول القرن السادس الميلادي أقيمت الكنيسة القديمة من قبل الإمبراطور يوستيانوس البيزنطي وفي القرن السابع عشر بنيت الكنيسة الجديدة فوق الدير القديم، ثم شيد الطابق العلوي، الذي يحوي غرف الزوار والحجاج ويبلغ عددها خمسا وخمسين غرفة.

ويحتوي دير مارجرجس الحميراء على نسخة من العهدة النبوية الموجهة من قبل عمر بن الخطاب لكنائس الشرق، والتي كانت تُمنح للأماكن المقدسة وتنصّ على حمايتها.

وقال جورج متري، وهو أحد سكان مدينة المشاتية، إن دير دير مارجرجس الحميراء ميني على 3 مراحل، وكان يقصده الجميع في أثناء رحلاتهم.

وتجاوز غرف الدير الـ50 غرفة، والتي تعج بالزائرين مرتين سنويا للمشاركة باحتفالات دينية كبرى، في عيدي مارجرجس وعيد الصليب.

ويتبع الدير سوق قديمة عمرها أكثر من مئتي عام تدعى العرضي طولها حوالي خمسمائة متر وعرضها حوالي خمسين متراً أقيمت فيها دكاكين صغيرة أنبوبية على محيط السوق من الحجارة على طراز الأقبية وحافظ حتى اليوم على نشاطاته الاقتصادية بأسلوب وطابع خيري بين أهالي الوادي.

وتشكل هذه البازارات رديفا اقتصاديا كبيرا خاصة لجرحى الحرب والحالات الاجتماعية المحتاجة.

ودير الحميراء مكون من 3 كنائس ويعد واحدا من أهم وأجمل تحف العصر البيزنطي، ويحيط به مساحات كبيرة من الأراضي الخضراء الواسعة في منطقة تعتبر من أجمل بقاع الحوض الشرقي للبحر المتوسط في سوريا.