فيديو| خبير اقتصادي يتحدث لـ«الغد» عن النظام الجديد للبنك الدولي

تأسيس مؤشر جديد لرأس المال البشري

19

أكد الدكتور فخري الفقي، مساعد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي سابقا، إن البنك  الدولي للإنشاء والتعمير تم إنشاؤه عام 1940 موضحا أن المهمة الأساسية له تقديم القروض في الأجل المتوسط والطويل لإعادة البناء ومشروعات البنية الأساسية في قطاعات الطاقة والصحة والبناء والتعليم، مشيرا إلى أنه سيولي أهتماما إلى عنصر جديد وهو تحويل العنصر البشري من الكم إلى الكيف، بمعنى أن يتحول العنصر البشري إلى رأس مال بشري حيث قام بتأسيس مؤشرا جديدا لرأس المال البشري .

وأوضح الفقي خلال مشاركته عبر النشرة الإخبارية على شاشة «الغد» مع الإعلامي وائل العنسي، أنه يجب على الدول الأقل دخلا أن توجه المزيد من الاستثمارات في مجالات التعليم والصحة بما لا يقل عن 10% في الاستثمار البشري من خلال المنظومة التعليمية والصحية، مما يساهم في رفع انتاجية الشعوب ويضمن للأجيال القادمة النهوض بمعدلات النمو بحلول 2030.

وأشار الفقي، إلى أن تخصيص جانب كبير من الموارد بالتعاون مع البنك الدولي وتطبيق قروض ميسرة تصل أسعار الفائدة فيها إلى الصفر، موضحا أن تصدر سنغافورة قائمة استثمار إمكانات الشباب في مجالي التعليم والصحة يعود إلى قيام سنغافورة بتخصيص جانب كبير من مواردها الاستثمارية للاستثمار البشري منذ أكثر من 40 عاما.

وأعلن البنك الدولى، أمس الخميس عن نظام جديد لتصنيف الدول حسب نجاحها فى تنمية رأس مالها البشرى، وذلك فى مسعى لحث الحكومات على الاستثمار بصورة أكثر فعالية فى مجالى التعليم والرعاية الصحية، حيث أظهر «مؤشر رأس المالى البشرى» بحسب رويترز أن البلدان الأفريقية الفقيرة هى الأسوأ حالا، إذ جاءت تشاد وجنوب السودان فى ذيل القائمة، فيما تصدرتها سنغافورة، تليها كوريا الجنوبية واليابان وهونج كونج، ويقيس المؤشر الإنتاجية المستقبلية والدخل المحتمل لمواطنى 157 دولة أعضاء بالبنك الدولى بناء على مقاييس للصحة والتعليم وطول العمر.