«فيسبوك» يوظف المئات للتنصت على تسجيلات المستخدمين الصوتية

كشفت مواقع التقنية الأمريكية، أن شركة “فيسبوك” وظفت المئات للتنصت على المحادثات الصوتية للمستخدمين ونسخها.

ووفقا لما ذكرته وكالة أنباء “بلومبيرج“، اعترفت الشركة بنسخ المحادثات، ولكنها أوضحت في بيان، أن الاستماع تم بإذن من المستخدمين، ومع ذلك فقد تم وقف هذه الممارسة.

وأضاف البيان، أن المتعاقدين كانوا يختبرون قدرة الذكاء الاصطناعي لفيسبوك على تفسير الرسائل، والمستخدمون الذين تأثروا هم فقط أولئك الذين كانوا يستعملون تطبيق فيسبوك مسنجر وأعطوا موافقة على نسخ دردشاتهم الصوتية.

وأوضح البيان، ـنه تم التوقف عن هذا الإجراء “تماما مثل آبل وجوجل، أوقفنا المراجعة البشرية للصوت قبل أكثر من أسبوع”.

يذكر أن فيسبوك تم تغريمه مؤخرًا خمسة مليارات دولار من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية لإساءة استخدام بيانات مستخدميه، أعطى إجابات مختلفة فيما يتعلق بالتقارير حول استخدامه التسجيلات الصوتية من أجل الإعلانات أو لجعل صفحاته أكثر جاذبية.

وقال مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لفيسبوك، في شهادة بمجلس الشيوخ الأمريكي العام الماضي، “أنتم تتحدثون عن نظرية المؤامرة تلك التي يتم تداولها بأننا نستمع إلى ما يجري في ميكروفوناتكم ونستخدم ذلك للإعلانات”، وأضاف “نحن لا نفعل ذلك”.

لكن الشركة أبلغت النواب لاحقًا بطريقة مكتوبة أنها تجمع بالفعل المحادثات إذا سمح أصحابها بذلك، وأنهم يستخدمون ميزات صوتية معينة، ولم تحدد الشركة ما الذي فعلته بالمحادثات الصوتية بعد ذلك.