في موسكو.. رسامو الشوارع لا يزالو يحتفظون بفنهم رغم الظروف والقوانين

لايزال رسامو الشوارع يحافظون على عادات وتقاليد الرسم في شارع أربات وسط موسكو، حيث يعود تاريخهم للقرن السادس عشر الميلادي.

وعلى الرغم من الظروف الطبيعية القاسية والقوانين التي تعرقل عمل الرسامين, إلا أن هذا الفن مازال يجذب اهتمام الكثير من الأشخاص.

الكثير من الناس يعبرون شارع اربات بهدف مشاهدة اللوحات الفنية، حيث تتنوع الرسومات بين الكاريكاتورية أو البورتيريه أو المناظر الطبيعية.