في يوم التضامن مع ضحايا العدوان.. أطفال غزة تحت «مقصلة» الاحتلال

يحيي العالم في 4 يونيو مناسبة “اليوم الدولي للتضامن مع الأطفال الأبرياء ضحايا العدوان”، لتسليط الضوء على واقع الأطفال المرير، في وقت يغض بصره عن محاسبة إسرائيل على جرائمها بحق الأطفال الذين استشهد منهم آلاف في غزة دون أن تنصفهم المحاكم الدولية أو يوليهم القانون الدولي أي حماية، وفي وقت تزداد فيه الجرائم بحق الأطفال في القطاع.

ومن بين العائلات الملكومة عائلة الإفرنجي التي فقدت أربعة أطفال، وما زالت تنتظر أن تنصفهم العدالةُ الدولية وتحاسبَ إسرائيل على جرائمها بحق الإنسانية والأطفال.

وذكر رامي الإفرنجي لمراسل “الغد” أسماء أبنائه الشهداء واحد تلو الآخر، ومع ذكرهم يستمر حديثه عن مستقبل كل واحد منهم الذي كان يخططه لهم عندما يكبرون.

ففي غمضة عين، استشهد أطفاله الأربعة وزوجته في مجزرة شارع الوحدة بمدينة غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة، عندما كانوا في زيارة لبيت جدهم.

فضحكاتهم وابتساماتهم وضجيج صوتهم وحديثهم اختفى من جنبات المنزل بسبب آلة حرب لا تعرف للإنسانية والطفولة أي معنى.

وقال رامي الإفرنجي: “لن أتنازل عن حق أبنائي، وسنبقى أوفياء لشهدائنا أبنائي وزوجتي، وسنطالب بحقهم حتى نجعل المحتل الصهيوني يحاكم بالمحاكم الدولية بتهمة ارتكابهم جرائم حرب بحق الإنسانية والأطفال”.

فيما أوضح نائب مدير مركز الميزان لحقوق الإنسان، سمير زقوت، أنه لا يوجد فعل حقيقي على الأرض، خاصة من المجتمع الدولي، لحماية الأطفال في فلسطين ووقف الانتهاكات الإسرائيلية ولضمان المساءلة وإنهاء الحصانة.

وقال: “يجب أن يحاسب ويحاكم كل من ارتكب جريمة بحق الأطفال”.

الكثير من الملفات التي رفعت ضد إسرائيل في المحاكم الدولية وغيرها تم إغلاقها دون أن تتحقق العدالة لمن ينتظرونها بفارغ الصبر وهو الأمر الذي سيوفر الغطاء لممارسة المزيد من الجرائم بحق الأطفال الأبرياء.

[covid19-ultimate-card region=”EG” region-name=”مصر” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”AE” region-name=”الإمارات العربية المتحدة” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region=”PS” region-name=”فلسطين” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]

[covid19-ultimate-card region-name=”العالم” confirmed-label=”اجمالي الحالات” confirmed-24h=”true” confirmed-24h-label=”الحالات الجديدة” deaths-label=”اجمالي الوفيات” deaths-24h=”true” deaths-24h-label=”الوفيات الجديدة” deaths-rate=”true” deaths-rate-label=”نسبة الوفيات” recovered-label=”المتعافون” active-label=”حالات تحت العلاج” font-color=”#ffffff” bg-color=”#0c3278″ bg-position=”right” rtl=”true” last-update=”Y-m-d H:i” last-update-label=”تم تحديث البيانات في :”]